المقرية، جسر قسنطينة وحسين داي

عمل قبلي للوقاية من الكوارث الطّبيعية

الجزائر: سارة بوسنة

شرعت أغلب بلديات العاصمة في عمليات تهيئة الوديان وتنقية البالوعات وصيانتها وترميم الحفر واصلاح الطرق، لاجتناب حدوث أي كوارث وفيضانات أو انزلاقات بفعل تهاطل الأمطار.

ستسمح هذه الإجراءات المتّخذة حسب ما أكّده المسؤولون المحليون لـ «الشعب»، الحفاظ على المحيط العام وتجنيب المواطنين كوارث حوادث لا يحمد عقباها قد تحصل خلال موسم الامطار.
وفي هذا الشّأن، أكد لنا المكلف بالنظافة والتطهير ببلدية المقرية، أن المصالح المعنية اتخدت عدة اجراءات لتفادي انسداد البالوعات، إذ قامت بالتنسيق مع عمال مؤسسة «أسروت» قصد تنقيتها، مؤكدا بأنّ العملية انطلقت منذ حوالي شهرين ولازالت مستمرة لغاية الساعة وفق رزنامة مضبوطة.
إلاّ أنّ المتحدّث لم ينكر المشكل الكبير الذي يشكّله وادي شايح على السكان، والذي عادة يتعرض للفيضان شتاءً،وعليه فإنّ أشغال إعادة تهيئته قد انطلقت بالتنسيق مع مؤسسة «أسروت» ومديرية الري لتفادي أحداث السنوات الماضية، كما تمّ تكليف هاتين المؤسستين بعمليات تنقية البالوعات بكل من أحياء البلدية.
أما بلدية جسر قسنطينة فقد قامت باتّخاد إجراءات لمواجهة أي طارئ قد يحدث فترة هطول الامطار، هذا ما أكّده أحد عمال مصلحة التطهير والنظافة، مفيدا بأنّ المصلحة قامت بالتحضيرات بالتنسيق مع مؤسسة «أسروت» ومديرية الري، حيث قامت بتهيئة البالوعات وتنظيفها، مشيرا الى أن البلدية تتوفر على وسائلها الخاصة، منها شاحنات ضخ كبيرة لتنظيف وتطهير البالوعات التي خضعت أيضا لعملية تنقية بوسائل يدوية أخرى خلال هذا الشهر، في انتظار القيام بعمليات مماثلة في بعض الأماكن بواسطة مضخات، كما تمّ - حسب المتحدّث - حل مشكل تجمّع المياه على مستوى  حي الأمير عبد القادر، من خلال إعادة تأهيل قنوات الصرف الصحي على مستوى الحي، كما وضعت فرق مداومة على مستوى حظيرة البلدية من أجل التدخل في حال تجمع المياه التي عادة ما تساهم في ذلك مخلفات أشغال التهيئة، البناء والأشغال العمومية، والتي عادة ما تهمل المنافذ الرئيسية للبالوعات وتتسبّب في سدها، فيستحيل صرف المياه عبرها.
بدوره أكّد رئيس المجلس الشعبي البلدي لحسين داي سدراتي محمد لـ «الشعب»، أنّ مصالحه جنّدت كامل الإمكانيات المادية وشرعت في تهيئة قنوات الصرف الصحي منذ شهر أكتوبر، مؤكدا أنّ عمال البلدية  بالتنسيق مع مؤسسات أخرى على رأسها «أسروت» المكلفة بصيانة الطرقات و»نات كوم» وكذا «سيال»، يعملون على قدم وساق، وبشكل يومي، من أجل إنهاء جميع الأشغال المتعلقة بتهيئة البالوعات ومجاري صرف المياه على مستوى كامل بلدية حسين داي.
وأوضح سدراتي بأنّ مصالحه قد اتخدت عدة إجراءات لتخفيف منسوب المياه المتجمّعة بالأحياء السفلى، على غرار بوجمعة موغني، عمار حميتي وشارع طرابلس والآتية من القبة وأحياء الجهة العلوية لحسين داي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18099

العدد18099

الأربعاء 13 نوفمبر 2019
العدد18098

العدد18098

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
العدد18097

العدد18097

الإثنين 11 نوفمبر 2019
العدد18096

العدد18096

الأحد 10 نوفمبر 2019