رئيس بلدية المعذر عبد الكريم بن عمار

بلديتنا نموذج ناجح في التخطيط لمواجهة التقلبات الجوية

باتنة: لموشي حمزة

وقد أكد لنا المير أن مصالحه تولي أهمية كبيرة لنظافة البلدية وإحيائها من خلال مباشرتها وباستمرار لحملات تنظيف للبالوعات وتنقية المجاري المائية وقنوات الصرف الصحي، وكذا إعادة تهيئة بعض المجاري المائية والوديان الصغيرة لتفادي خطر فيضانها وانسداد البالوعات، وتأتي هاته العملية ضمن التحضير لفصل الشتاء لمواجهة التقلبات الجوية، حيث يعقد المير لقاءات واجتماعات عدة مع المصالح المعنية لوضع خطة عمل مناسبة لمواجهة التقلبات الجوية، كما يكون المجال مفتوحا للمواطنين للمشاركة وإبداء الرأي لمناقشة إستراتيجية التدخل واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، تحسبا لانعكاسات التقلبات الجوية والأمطار المتهاطلة على المعذر، وتأثيرها على البنايات الهشّة والقديمة بإقليم البلدية، وما تشكله من خطر على الشاغلين وحتى المارة.
 وهو ما يترجم ميدانيا من خلال تسخير جميع العمال والعتاد، وتجهيزها بكافة المستلزمات المادية والبشرية وإسعافات ومواد مختلفة لتوفير ظروف عمل مناسبة لهم لأداء مهامهم في أحسن الأحوال، خاصة وأن بلدية المعذر من بين أكثر البلديات التي شهدت مؤخرا تساقطا كثيفا للأمطار والثلوج، كما وأنها بلدية محورية تربط بين عدة ولايات ومحاور رئيسية للمرور.
كما وتطبق بلدية المعذر برئاسة عبد الكريم بن عمار تعليمات الداخلية الولاية بهذا الخصوص من خلال العليات الإستباقية في مثل هاته الحالات فهي حسب مسؤولها الأول لا تترك الأمور تتراكم حتى يدخل فصل الشتاء بل تحضر للعملية في فصل الخريف الآمر الذي ساعدها كثيرا على تفادي حدوث فيضانات وانزلاقات للتربة ومشاكل في التموين بالغاز وسرعة التدخل للإسعافات والإجلاء وغيرها وذلك لأجل شتاء ممطر وآمن.
هذا ويطالب المير أيضا من المواطنين التعاون معهم وضرورة احترام برامج التطهير والتحضيرات التي تتابعها مصالح البلدية تحسبا لموسم الشتاء من خلال المحافظة على محيط الأحياء ونظافة المجاري، الأمر الذي من شأنه تجنيب السكان انسداد القنوات والمجاري، من خلال اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات وقائية للحد من النقائض المسجلة في البلديات الأخرى خلال السنوات الماضية.
كما يستغل السيد عبد الكريم بن عمار لقاءاته مع المواطنين لدعوتهم لأخذ الحيطة والحذر واﻻبتعاد عن مجاري الأودية والسيول وتجنب النزول إليها أثناء هطول الأمطار وجريان السيول وعدم الخروج من المنزل في حالة الأمطار الشديدة إلا للضرورة، والحذر والانتباه أثناء قيادة المركبات في الطرقات وقت هطول الأمطار خشية حدوث الانزلاقات، والابتعاد عن الأسلاك والتوصيلات الكهربائية التي تعرّضت لمياه الأمطار حتى لا تصاب بالصعق الكهربائي، وتجنب الأماكن المكشوفة والقريبة من الأشجار والأماكن المرتفعة وعدم استخدام الجوال أثناء البرق، ومراقبة الأطفال وعدم تركهم لوحدهم بالقرب من المواقع الخطرة.
تجسد مفهوم الخدمة العمومية
قطعت بلدية المعذر أشواطا كبيرة في تعميق التنمية المحلية وصلت لدرجة إنجاز مخططات إستشرافية في عدة قطاعات كمواجهة تقلبات جوية صعبة ومحتملة من خلال إستراتيجية المير في إشراك الجميع في التجند لمواجهة هاته التقلبات، وهو ما تجسد ميدانيا خلال الأيام الأخيرة التي تهاطلت فيها الأمطار بكميات كبيرة على المعذر وضواحيها، حيث يؤمن رئيس البلدية بضرورة التعاون والتكافل بين المسؤولين الجمعيات وحتى المواطنين العاديين، لتقديم يد العون والمساعدة للمحتاجين والمتضررين من سوء الأحوال الجوية، حتى إلى أبعد نقطة في بلدية المعذر بمشاتيها وقراها، والعمل ليلا ونهارا في ضمان سقوط أمن لتلك الأمطار وعدن تسجيل ضحايا وخسائر، خاصة المادية منها كون الحديث عن الخسائر البشرية أصبح من الماضي في ضل المجهودات الكبيرة المبولة عل مستوى مصالح البلدية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019
العدد 18024

العدد 18024

الجمعة 16 أوث 2019
العدد 18023

العدد 18023

الأربعاء 14 أوث 2019
العدد18022

العدد18022

الثلاثاء 13 أوث 2019