لإنجاز أكبر عدد من المشاريع بتيبازة

تصور واضح حول مسألة دعم الموارد المالية ومراجعة أسعار كراء الأملاك

تيبازة: علاء ملزي

أكّد متصدر قائمة جبهة القوى الاشتراكية ببلدية القليعة بولاية تيبازة والذي حاز على 11 مقعدا مقابل 7 مقاعد فقط للملاحق المباشر ممثلا في حزب الأفلان على أنّه يحوز حاليا على تصور واضح المعالم حول دعم الموارد المالية للبلدية، الأمر الذي سيمكن من إنجاز أكبر قدر من المشاريع التنموية محليا.

وقال يوسف قويدر بهذا الشأن، بأنّ الأمر يقتضي في بادئ الأمر تثمين مجمل الملاك البلدية من خلال مطابقة أسعار تأجيرها لما هو معمول به في المحيط بحيث تمّ تسجيل ارتفاع سعر تاجير قاعة السينما مثلا من 80 مليون سنتيم الى 700 مليون سنتيم مؤخرا كما تّم تأجير سوق السيارات بـ2,4 مليار سنتيم، اضافة الى عدّ مرافق وهياكل اخرى، غير أنّ ذلك يبقى مجرّد جزء صغير مما تعوّل عليه البلدية لبناء ميزانيتها السنوية التي تعتمد بالدرجة الأولى على الجباية المحلية ومن ثمّ فقد أكّد يوسف قويدر على أنّه سيراسل جميع المؤسسات الاقتصادية النشطة بالمنطقة الصناعية للتفاوض معها فيما يتعلّق بنقل مقرها الاجتماعي الى القليعة لغرض دفع الضرائب هناك، كما أشار يوسف قويدر الى أنّ عملا جادا له صلة بهذا الموضوع سيتم اعتماده لاحقا ويتعلق بإحصاء مجمل التجار المستغلين لأجزاء كبيرة من الأرصفة بحيث سيتم إرغامهم على استئجار المساحات المستغلّة من البلدية مثلما سيتم تأجير حقوق استغلال المكان لكل الطاولات المستغلّة من طرف تجار الشارع في بادرة تهدف الى جمع أكبر قدر من المال لصرفه في إطار الصالح العام وتوفير خدمات عمومية راقية.
و في سياق ذي صلة، أشار يوسف قويدر الى أنّه يرغب في إبرام عدّة اتفاقيات مع مستثمرين خواص مستقبلا تتعلق بانجاز هياكل تجارية متنوعة لتأجيرها لتجار البلدية أو لغيرهم، مما سيسمح بتسجيل سجلات تجارية عبر اقليم البلدية مما سيمكن من قبض أكبر قدر من الضرائب، ومن المرتقب بأنّ يتمّ البث في قضية النجارة المنتشرة بمختلف احياء البلدية ولاسيما بحي بن عزوز بحيث يرتقب المجلس البلدي القادم بقيادة يوسف قويدر نقل جميع الحرفيين الى منطقة صناعية جديدة سيتم انشاؤها بطريق البليدة على أنقاض أرض فلاحية في حال التمكن من تسوية وضعيتها مع المصالح الفلاحية، مما سيسمح بتحكم أكبر في هذا النشاط من حيث تحصيل الضرائب.
وفي المجال السياحي قال يوسف قويدر، بأنّ البلدية ستشرع قريبا في تأجير غابة الراحة  بعيدا عن القطب الجامعي على امتداد هكتارين لأحد المستثمرين الخواص لغرض جلب المزيد من الموارد المالية للبلدية على أن تتمّ تهيئة حديقة أخرى على امتداد 1,5 هكتار خلف محكمة القليعة أين يرتقب بناء مسبح شبه أولمبي لفائدة أبناء البلدية. كما يرتقب إنجاز 4 الى 5 ملاعب جوارية بمختلف الأحياء لتضاف الى 9 ملاعب اخرى تمّ إنجازها سابقا بمعية ترميم  قاعة للرياضة بمدخل المقبرة على امتداد 2400 متر مربع مما سيوفر ظروفا أكثر ملائمة لفئة الشباب من حيث توفير وسائل الراحة و التسلية مثلما سيتم توفير خدمات إدارية أفضل عقب انجاز مشروع دار البلدية الجديد بالمدخل الشرقي للمدينة.   
ولأنّ نظافة المحيط تعتبر ملفا ثقيلا وحسّاسا لا يزال يؤرق معظم رؤساء البلديات بالمنطقة فقد أشار يوسف قويدر بخصوص هذه النقطة الى انّه ينوي اعتماد 3 فرق عمل لتصريف النفايات على مدار 24 ساعة على أن تعتمد فرقتان، أولاهما خلال الفترة الليلية والأخرى تعمل في النهار على أقلّ تقدير وهي الخطوة التي بوسعها تصريف أكبر قدر من النفايات مع تنظيف المحيط بشكل ملحوظ ليتم بذلك تحقيق القفزة النوعية في هذا المجال، لاسيما وأنّ مختلف بلديات الولاية تشهد منذ عدّة سنوات تراكمات بالجملة للنفايات بشكل يوحي بأنّ الملف لم يعد يحظى باهتمام السلطات المحلية.
ملف مخطط المرور بدوره سيحظى بأولوية خاصة من طرف المجلس البلدية لقادم الذي يرتقب استلام نسخة من دراسة خاصة في هذا المجال أنجزها أحد مكاتب الدراسات مسبقا بحيث يرتقب فك الخناق المفروض على المدينة وكشف رئيس البلدية القادم يوسف قويدر على أنّ بداية مغادرة العديد من المصلح العمومية لوسط المدينة نحو فضاءات أرى بمحيطها أو بعاصمة الولاية سيمكن من تجنب دخول مئات المركبات لوسط المدينة، مما سيمكن من التقليل من الزحام دون الحاجة لإنجاز مشروع لموقف ذو طوابق للمركبات.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018