مدير النقل بولاية المدية لـ»الشعب» :

«نتابع انشغالات الركاب في الميدان وتسويتها يكون فورا»

المدية:ع. علياني

ذكر بن سعد قصار مدير النقل لولاية المدية بالتعليمة الوزارية المؤرخة في 30 / 12 / 2017، المحدّدة للتعريفة الجديدة للنقل العمومي للمسافرين والنقل بواسطة سيارات الأجرة، مؤكدا أنه بالنسبة للنقل الجماعي للمسافرين، فإن التعريفة محدّدة بالمسافة ولا تطرح أي إشكال، حيث لاحظت مصالحه بعض التجاوزات في الخطوط لعدم تحديد المسافة بدقة.
 أوضح أن مديريته قامت بمعاينة ميدانية رفقة ممثلي المهنة لبعض الخطوط، محل الاحتجاج فتبيّـن عدم وجود تجاوزات من طرف الناقلين، في حين اتضح وجود ذلك ببعض منها فتم ردع المخالفين على الفور. أما بالنسبة للنقل بواسطة سيارات الأجرة فأوضح أننا «لاحظنا تجاوزات من طرف الناقلين للسيارات الفردية المجهزة بعدّاد بسبب لجوء أصحابها لتطبيق تسعيرات جزافية مخالفة لهذه التعليمة، إذ تمّ اتخاذ الإجراءات العقابية ضد المخالفين، كما تمّ إعلام المواطنين بالتعريفة عن طريق وسائل الاعلام المتاحة وعلى رأسهم الإذاعة المحلية، ـ مشيرا في هذا الصدد ـ أنه بالنسبة للنقل الجماعي الحضري «السيارات الصفراء» غير المجهزة بالعدّاد فإن تسعيرتها الجديدة زادت بـ05 فقط للكلم بالمقعد أي 30 دينار للمقعد،إلا أن الملاحظ ـ حسبه ـ فقد تمّ تسجيل تجاوزات لدى مستغلي هذا النوع من المركبات بتطبيقهم لتسعيرات جزافية «رحلة كاملة» أي ما يسمى بـ»الكورسة» وهو الأمر الذي على إثره باشرت مصالحه عملية محاربة هذه الظاهرة وذلك عن طريق إجبار الناقلين وفق خطوط محددة، حسب ما هو منصوص عليه قانونا.
 اعتبر السيد قصار، بأن محطة النقل البرية بدائرة البرواقية التي تمّ إنجازها من طرف البلدية في إطار البرامج التنموية البلدية سيتم وضعها حيز الاستغلال بمجرد فتح الطريق السيار، أما بخصوص مشكلة تغيير مسار الحافلات العابرة من وإلى المحطة البرية الواقعة بالطريق الوطني رقم 01 ببلدية المدية، فإن هذه الحافلات تمّ منعها من الدخول عبر وسط مدينة المدية، كما أجبرت على سلك الطريق الاجتنابي بقرار من السيد الوالي للحدّ من الاكتظاظ المروري الذي عرفته وتعرفه المدينة مع وجوب دخول هذه الحافلات إلى المحطة البرية، إلا أن الناقلين وبخاصة على الخطوط ما بين الولايات يتعمدون انزال المسافرين عند مخرج بلدية وزرة في أوقات متفرقة لتفادي الدخول إلى المحطة وهو الأمر الذي يُصنّف في الفعل المخالف للقانون، فضلا على أن مصالح المديرية تعمل حاليا على محاربة هذه الظاهرة، في حين أن طرح مشكلة الحافلات القديمة طراز سوناكم 49 ف 08، والعاملة على خطّ المدية نحو البليدة، فإن مقترح تطهيرها لقدمها فإن النصوص القانونية تسمح بسيرها وفقا لمحاضر المراقبة  التقنية الصالحة، غير أنه لا يمكن الإستغناء عن خدماتها إلا بعد فتح الخطوط  للإستثمار، باعتبار أن هذا النوع من الخطوط قد جُمّد استنادا للتعليمة الوزارية رقم 1757 المؤرخة في  18/ 06 /2015، والتي تشير صراحة إلى تجميد الخطوط ما بين الولايات أقل من 300 كلم، مع العلم بأن هذه الظاهرة بدأت  تتلاشى تدريجيا بتجديد الناقلين للحظيرة بنسبة 60 بالمائة.
محاربة سيارات «الفرود»
وتوفّر المديرية بهذه الولاية في إطار النقل بواسطة الحافلات 37797 مقعد، من خلال 203 خط، 1087 متعامل، و1313 مركبة، فيما تحصي 8046 مقعد في اطار النقل بواسطة سيارات الأجرة من خلال 1718 متعامل، مضاف إلى ذلك وجود مؤسسة عمومية للنقل الحضري والشبه حضري بنحو 18 حافلة بمعدل 1800 مقعد، كما توفر من جهة أخرى 11010 مقعد مدرسي عبر إجمالي 367 مركبة مملوكة للبلديات والخواص، إلا أن هذه الحظيرة لم تمنع من وجود وجود مشكلة
«الفرود»، والتي صرّح بشأنها أن مديريته أخذت المبادرة على عاتقها  بعد الشكاوى المقدمة لها من طرف الناقلين الشرعيين، إلى جانب أنها قامت بمعاينة ميدانية لموقف حي مكراز وتمّ خلاله احصاء الوسائل غير الشرعية مع تدوين أرقام تسجيل المركبات ومراسلة مصالح البلدية
«مكتب البطاقات الرمادية» قصد إفادة مصالحه بالهوية الكاملة للمخالفين بنحو 16 إلى 18 شخص بقصد إحالتهم على لجنة العقوبات الإدارية التابعة له.
مشاريع المحطات تكون جاهزة قريبا
 تراهن هذه المديرية التنفيذية استنادا لمديرها على الشروع في عملية انجاز بعض المشاريع الحيوية، بعدما عرفت استلام الدراسات المنتهية  والتي بقيت تنتظر رفع التجميد عنها بقصد ترجمتها على أرض   الواقع من بينها محطات برية، محطات حضرية، مراكز امتحان رخص  للسياقة بالعديد من البلديات والدوائر، إلى جانب انجاز كل من خط السكة الحديدية الرابط بين المسيلة وبوغزول، حيث وصلت نسبة تقدم الأشغال حدّ 82 بالمائة، وذلك الرابط بين بوغزول وتسمسيلت والذي وصلت نسبة أشغاله حوالي 72 بالمائة، فضلا على خط السكة الحديدية  الرابط بين البرواقية والبويرة الذي قيد الدراسته، دون اهمال خط السكة الحديدية الرابط بين البليدة وبوغزول، حيث انتهت دراسة الشطر الرابط بين البليدة وقصر البخاري، في حين أن الشطر الرابط بين قصر البخاري وبوغزول قد انطلقت به الأشغال مع توقفها لأسباب خارجة عن  نطاق قطاعه على أن تقترن هذه الخطوط بإنجاز 05 محطات للسكة الحديدية بهدف نقل المسافرين والبضائع بكل من المدية، البراوقية، قصر البخاري، بوغزول، والشهبونية، كما ستهدف هذه المشاريع الحيوية إلى خلق حركية كبيرة بالنسبة لنقل المسافرين والبضائع وتخفيف الضغط على الطرق الوطنية المارة  بهذه الولاية، والحدّ من ظاهرة الحوادث المرورية، إلى جانب تنويع أنماط خدمات النقل الجماعي، وخلق حركية تجارية، مع فتح مناصب عمل جديدة، كما ستعمل مصالحه أيضا على اقتراح مخطط عمل خاص بحركة المرور وسط المدينة وهذا لإحصاء جميع النقاط والمحاور السوداء، مع اقتراح الحلول لها للتخفيف من الإكتظاض المروري بوضع الإشارات الأفقية والعمودية، تفعل الاشارات الضوئية، اعادة النظر في بعض المواقف والمحطات العشوائية ومحاربة ظاهرة النقل غير الشرعي بتكثيف علميات المراقبة والتفتيش رغم ضعف الإمكانبات البشرية والمادية، وهذا بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية خاصة البلدية وهذا وفقا  للإمكانيات المتاحة.                   

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018