يتوافد عليها من العاصمة والبليدة

الفضاءات المرفقة بلعب الأطفال أكثر استقطابا للعائلات بتيبازة

تيبازة: علاء ملزي

تشهد العديد من فضاءات الراحة بتيبازة خلال يومي الجمعة والسبت توافدا مثيرا للعائلات من داخل الولاية ومن الولايات المجاورة كالعاصمة والبليدة، إلا أنّ تلك التي تستقطب اكبر قدر من تلك العائلات هي تلك التي تحوي على لعب للأطفال ومرافق مكملة.

في ذات السياق، تشهد حديقة الحرية بالمدخل الشرقي لمدينة تيبازة توافدا منقطع النظير للعائلات والجمعيات على حدّ سواء، لاسيما وأنّها تحوي على منظومة متكاملة من الألعاب التي تمكن الأطفال الزوار من اختيار ما يناسب هواياتهم ومستواهم المعيشي إضافة إلى عدّة ملحقات أخرى تليق بالموقع كفضاء مخصص للراحة، إلا أنّ الذي يشكّل نقطة سوداء بهذا الموقع كما بغيره من المواقع الأخرى يكمن في استغلال اللاهثين وراء الربح السريع لموقف السيارات من خلال فرض تسعيرة مرتفعة تفاجئ العديد من السائقين الوافدين إلى عين المكان، ولكنه بالرغم من ذلك فإنّ العديد من العائلات التي مرّت من هنا أعربت عن رضاها بالخدمات المقدمة، لاسيما ما تعلّق بتوفر الأمن.
وغير بعيد عن حديقة الحرية يشهد مركز التسلية الذي أقامه أحد المستثمرين الخواص منذ سنة تقريبا توافدا ملحوظا من طرف العائلات لغرض تمكين أبنائها من التسلية، شأنه في ذلك شأن مركز التسلية المحاذي لغابة بوهارون بالناحية الشرقية والذي يستقطب أعدادا كبيرة من الزوار خلال يومي الجمعة والسبت وخلال الفترات المسائية للأيام الأخرى خلال فصلي الربيع والصيف إلى درجة حصول صعوبة كبيرة في المرور بالطريق الوطني رقم 11 أحيانا، وبالرغم من كون هذا الموقع لا يحوز على عدّة مرفقات تليق بفضاءات الراحة كدورات المياه ومحلات بيع المشروبات والحلويات، إلا أنّ توفّر الأمن الذي تضمنه فرق متنقلة للدرك الوطني يبقى بالنسبة للعائلات الوافدة أهم عامل يمكن احتسابه واعتباره، ولا يختف ميناء مدينة تيبازة كثيرا عن هذه المواقع من حيث توفّر الألعاب للأطفال وكذلك الأمر بالنسبة لموقع غابة سيدي بوزيد بالقرب من القطب الجامعي للقليعة والذي يفتقد إلى التغطية الأمنية ومختلف المرافق الضرورية إلى أنّ توفر الألعاب للأطفال يساهم كثيرا في جلب العائلات إليه وتبقى الألعاب بذلك مقصدا مهما للعائلات بمختلف المواقع، بحيث تختلف طبيعتها ونماذجها من موقع لآخر ولكنها تساهم كلها في جلب العائلات من مختلف المناطق المجاورة.
ولأنّه ليست كلّ العائلات تحوز على فئة الأطفال التي تلهث وراء الألعاب فقد تمّ جرد عدّة فضاءات أخرى بحواف الطرقات تستغل عادة خلال أيام العطل ونهايات الأسبوع لراحة العائلات القادمة من العاصمة وما جاورها، كما هو الشأن بالنسبة لغابة يينوة ببلدية فوكة ومواقع أخرى كثيرة تقع هنا وهناك ولكن الذي أضحى يؤرق العائلات في العديد من الحالات يكمن في إقدام البلطجية على استغلال مواقف السيارات القريبة من مواقع الراحة لتعكير صفوالعائلات الوافدة إلى عين المكان من مناطق مختلفة.
وفي سياق ذي صلة، صدر بالجريدة الرسمية رقم 72 للسنة المنصرمة قرارين وزاريين يقضيان بترسيم كل من غابة سي أورمضان ببلدية سيدي غيلاس وغاية سيدي سليمان شرق بلدية حجوط كمناطق غابية، خاصة بالراحة والاستجمام ومن ثمّ فقد عرضت محافظة الغابات بالولاية هذين الموقعين لعملية مزايدة بداية الشهر المنصرم لغرض تأجيرهما للمستثمرين الخواص الراغبين في تقديم الإضافة الضرورية لتطوير السياحة بالمنطقة. ومن المرتقب بأن يشهد الموقعين توافدا لافتا للعائلات عقب تهيئتهما وتوفير مجمل المرفقات الخاصة بالراحة ليتم بذلك دعم الفضاءات الخاصة بذلك عبر مختلف أقاليم الولاية وعدم التركيز على عاصمة الولاية دون سواها من المناطق الأخرى، مع الإشارة إلى كون مصالح الغابات بتيبازة أقدمت خلال السنوات الأخيرة على تهيئة واقتراح 14 موقعا غابيا للتسلية والترقيه عبر مختلف أقاليم الولاية من بينها غابتي سيدي سليمان وسي أورمضان ومن المرتقب بأن تصدر مراسيم أخرى قريبا تعنى بترسيم مواقع أخرى لهذا الغرض لتكتمل بذلك خريطة نقاط الراحة والترفيه بولاية تيبازة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17675

العدد 17675

الأربعاء 20 جوان 2018
العدد 17674

العدد 17674

الثلاثاء 19 جوان 2018
العدد 17673

العدد 17673

الإثنين 18 جوان 2018
العدد 17672

العدد 17672

الأحد 17 جوان 2018