الأمينة الولائية للمركزية النقابية بتلمسان سعاد بارودي:

أعادت الاتحاد إلى الحياة بعد جمود تجاوز 14 سنة

تلمسان محمد بن ترار

 تعتبر الأمينة الولائية للاتحاد العام للعمال الجزائريين السيد سعاد بارودي ابنة قبيلة اولاد نهار أحدى اهم السيدات بالولاية، نظرا لما حققته على مستوى الاتحاد الولائي للعمال الجزائريين الذي أعادته الى الحياة بعد موت دام، 14 سنة، هذه السيدة التي كانت تشتغل معلمة للخياطة بالتكوين المهني رفعت التحدي سنة 2014، رغم المشاكل التي كان يعانيها الاتحاد الذي زال اثره، وباشرت العمل عن طريق اعادة الاعتبار للفروع المحلية، حيث احيث الفرع المحلي للرمشي بعد 20 سنة من الجمود كما أعادت فرع سبدو الى النشاط بعد 21 سنة من التوقف واطلقت فرع الغزوات بعد 17 سنة من الزوال، كما عملت على استعادة الفروع العمالية الى الاتحاد العام للعمال الجزائريين  بعدما زال من الوجود خلال العشرية الماضية واكتساح النقابات الخاصة لميدان العمل النقابي، فقد تمكنت من استرجاع 400 فرع نقابي وتفعيل نشاطهم في ظرف 03سنوات، ورغم الصراعات الداخلية التي كانت تهز بيتها من آونة لأخرى من قبل بعض النقابيين الطامحين الا انها  استطاعت الحفاظ على مسارها الذي فشل العديد في بلوغه وهناك من حكم عليها بالفشل منذ البداية، لكن تضحياتها التي ظهرت جليا في الميدان مكنت من بلوغها منصب عضوة للمرأة العاملة في المنظمة الوطنية للشغل، كما تمكنت استعادة عدة قطاعات على رأسها هياكل قطاع الصحة التي تخلت عن الاتحاد منذ مدة طويلة من العمل، حيث شكلت فروعا للاطباء والاطباء المقيمين، واعوان التخدير والقابلات ورفع عدد المنخرطين الى 26 الف منخرط سنة 2017، كما تضاعف عدد الفروع الى 400 فرع مؤسسة و20 فرعا محليا للدوائر، وتمكنت ذات السيدة من حل العديد من المشاكل ما بين العمال والمؤسسات وهو ما أعطاها ثقة كبيرة وسط الطبقة الشغيلة بالولاية، ما مكنها ان تحقق نتائج كبيرة في ظرف لا يتجاوز الأربع سنوات.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018