التجمعات السكانية بالمدية:

تدخل مصالح ديوان الترقية محدود جدا

المدية: علي ملياني

يقوم أعوان ديوان الترقية والتسيير العقاري بولاية المدية، حسب عبد المالك سلامة أحد مواطني عاصمة التيطري بتنظيف الأقبية والفضاءات الصحية من المياه الراكدة والقذرة لدى عمارات أعالي حي بزيوش، وهذا بناءً على برامج تدخل مسبقة أو استجابة لنداءات المواطنين، في وقت أبدى هذا المتدخل حالة من التأسف حيال غياب منطق حراس العمارة لدى الساكنة، كما يلجأ بعض السكان إلى تعيين شباب لأجل حراسة هذه الأقطاب نظير أجرة شهرية متفق عليها سلفا دون حراسة العمارات، مطالبا في هذا الصدد من مصالح الأوبيجي التعجيل بتسطير برنامج تدخل مستعجل للقضاء على القوارض الخطيرة مع حلول الصيف لحماية أطفال العمارات.

 وصرّح عبدالكريم زيتوني مدير الديوان الوطني للتطهير بهذه الولاية  في هذا الصدد على هامش مشاركة ديوانه في تظاهره «البداية لنا والاستمرارية لكم» المقترحة من طرف الإذاعة الجهوية بساحة النور، بأنه من بين مهام مصالحه هي حماية البيئة والمواطن وتنقية البالوعات، كما تعمل أيضا على التحسيس بأهمية التفرقة بين البالوعة وأماكن رمي القمامة، مشيرا في هذا السياق بأنه في بعض الأحيان يفرض على أعوانه التدخل في العمارات لأجل تفريغ الأقبية من المياه القذرة، كما أنه هناك من لا يفرق بين مهام مؤسسته ومصالح الأوبيجي، إلى جانب ذلك يقوم ديوانه بتمرير وتحويل طلبات التدخل نحو ديوان الترقية والتسيير العقاري، حيث يتدخل أعوان الأوبيجي في الميدان.
وكشف عبد القادر مواسي رئيس جمعية الصداقة لحي 300 مسكن عمومي اجتماعي «القرقارة» بهذه المناسبة بأن هذا التجمع السكاني يفتقر إلى حراس العمارات، كما أن أعوان ديوان الترقية والتسيير العقاري يتدخلون مرة كل أسبوع إلى 15 يوما لأجل نظافة الحي، وهذا استجابة لطلبات الجمعية خلال تسجيل النقائص المرفوعة من طرف السكان، فضلا على أنهم يتدخلون من أجل الوقوف على النقاط السوداء حماية لصحة المواطنين ومحافظة على المحيط.
 أكد مراد حمزاوي مقيم بحي 24 فيفري ببلدية المدية، أن مصالح الأوبيجي سخرت منذ سنوات عون تنظيف مرة كل أسبوع لأخذ بيد السكان وأنه كلما يتم الإتصال بهذه المؤسسة بشأن تسرب المياه القذرة يتدخل أعوان ديوان الترقية والتسيير العقاري لأجل إصلاح أعطاب الشبكات وتفريغ الأقبية وتخليص السكان من الروائح الكريهة التي تنجر عن تسرب المياه.
 يفتقر حي النصر ببلدية شلالة العذاورة استنادا لرجل الأعمال مناد بوعياد إلى أعوان الحراسة والنظافة، ويستدعي ذلك وفقه تدخل المواطنين لصيانة شبكات التطهير وتفريغ البالوعات تفاديا لأي أمراض وبائية قد تنجم عن طريق استعمال المياه، كما تقوم مصالح الديوان الوطني للتطهير على صعيد آخر حسب مصدر من عين المكان بمهمة تنظيف الأقبية على مستوى سكنات حي صدام حسين ببلدية بني سليمان بالجهة الشرقية بهذ الولاية الذي سبق له وأن حصد المرتبة الأولى لأحسن حي في المسابقة التي نظمتها مصالح الشرطة سنة 2013، ويشرف على حراسة هذه السكنات بهذا الحي شخص تمّ تزكيته من طرف السكان هذا الحي التابع لديوان الترقية والتسيير العقاري. 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17754

العدد 17754

الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
العدد 17753

العدد 17753

الإثنين 24 سبتمبر 2018
العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018