مشروعا القرن من عين صالح إلى تمنراست

توصيل المياه على مسافة 780 كلم والرّبط بالغاز بـ 530 كلم

تمنراست: محمد الصالح بن حود

من الصّعب أو حتى المستحيل الحديث عن ولاية تمنغست خلال السنوات القليلة الماضية أو حتى في هذه الفترة، دون التطرق أو الإشارة إلى بعض أهم المشاريع التنموية التي استفادت منها أكبر ولاية بالوطن، التي تجسّدت فيها ضمن استراتيجية رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لتنمية عاصمة الأهقار، وبعث الإرتياح والأمل في نفوس سكانها، من خلال بلورة أحد أهم المشاريع التنموية على الصعيد الوطني على أرض الواقع، على غرار مشروعي نقل المياه الصالحة للشرب وتحويل الغاز الطبيعي، من مدينة عاصمة التديكلت إلى الولاية على مسافة تبعد لأكثر من ٧٨٠ كلم بالنسبة للأول، و530 كلم بالنسبة للثاني، لتزويد السكان بالماء الشروب والمادة الحيوية الطاقوية الموجّهة للمواطن.
لطالما عانى سكان عاصمة الأهقار لعدة سنوات من اقتناء المياه الصّالحة للشرب، المسوقة عبر الصهاريج، والتي أتعبت المواطن البسيط، حيث كان مجبرا على شراء 1000 لتر بمبلغ يصل إلى 700 دج، تضاف لها معاناته اليومية مع قارورة الغاز والطوابير التي تكاد لا تنتهي من أجل الحصول على قارورة غاز.
بحلول سنة 2011، تاريخ دخول مشروع القرن حيز الخدمة، الحدث الأبرز بالنسبة للمواطن المحلي، بعد تجهيز 24 بئر بـ 06 مضخات، و1250 كلم طول القنوات لنقل المياه، ودخول محطات التصفية السنة المنصرمة حيز الخدمة، ممّا مكّن المواطن من الإستفادة من الماء.
وكشفت الأرقام التي تحصّلت عليها «الشعب» أنّ مشروع القرن وبعد قرب نهاية جميع الحصص المسطرة للإنجاز، الذي بلغت نسبة الأشغال به أزيد من 90 بالمائة، فقد تمكّن أزيد من 24100 زبون من الربط الفردي، بطول شبكة قدر بأزيد من 480 كلم تمّ استلامها، شملت جل الأحياء التي أقرّها المخطط التوجيهي المنجز، بتكلفة قدّرت بـ 5 مليار دينار.
وحرصا من الجهات القائمة على القطاع لاستفادة كل الأحياء والمناطق التي شهدت توسّعا، ومن أجل إعادة تأهيل شبكة المياه الصالحة للشرب وتجديد قنوات المد، فقد تمّ تجديد 384 متر طولي من قنوات التوصيل بحقل جلب المياه لعين صالح انطلاقا من فقارة العرب ببلدية
عين صالح، وتجديد وتوسيع شبكة المياه الصالحة للشرب بطول 3357 م / ط، بكل من عاصمة الولاية والأحياء والقرى التابعة لها، بالإضافة إلى تدعيم تخزين المياه، بإنجاز 03 خزانات بسعة إجمالية 1500 م3 بالمناطق الحدودية عين قزام. بالموازاة مع مشروع القرن، في خطوة لمواصلة التنمية بتمنغست، استفادت الولاية بمشروع لا يقل أهمية عن المشروع الأول، والمتمثل في ربط عاصمة الأهقار بمنطقة عين صالح على مسافة 530 كلم بالغاز الطبيعي، ممّا مكّن من ربط 1100 مسكن، والذي بلغت نسبة أشغاله 59 في المائة خلال السنة المنصرمة، ليصبح العدد الإجمالي حاليا 6559 مسكن موصول بشبكة الغاز. هذا وعبّر المواطنون الذين التقتهم «الشعب» عن رضاهم بمشروع القرن والعمليات التي أعقبته، خاصة دخول محطات التصفية حيز الخدمة، مما ينهي معاناتهم نهائيا من مشكل شراء المياه المسوقة عبر الصهاريج، يضاف لها مشروع نقل الغاز الطبيعي إلى عاصمة الأهقار الذي ساهم في إضفاء الأريحية في نفوس المواطنين، والقضاء على مشكل قارورة الغاز.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018