بعدما وضع تسييرهم على محك الانشغالات المطروحة

رصد لواقع تنموي يثير ارتياح سكان بلديتي عين البنيان وعين التركي بعين الدفلى

عين الدفلى: و ــ ي ــ أعرايبي

تتّجه مجالات التنمية المحلية ببلديتي عين البنيان وعين التركي في ولاية عين الدفلى نحو التكفل بالإنشغالات الحقيقية التي طالما رفعها السكان خلال المواعيد الإنتخابية المحلية السابقة، الأمر الذي جعل المنتخبين المحليين بذات المنطقتين يتجهون نحو النقائص المسجلة منذ تنصيبهم من طرف الوالي، الذي وجّه تحرك المنتخبين تحت إشراف رئيسة الدائرة بالتكفل منذ البداية بالأولويات المطروحة على مستوى البلديتين.
 
وبحسب خاريطة الطريقة التي رسمها المنتخبون بذات الناحيتين اللتين عايناهما رفقة سكان المنطقتين، للوقوف عن العمليات والمنجزة والمشاريع الجاري إنجازها، والتي كانت مطلب المواطنين خلال السنوات الفارطة في عدة قطاعات تنموية من أجل تحسين ظروفهم المعيشية وتحقيق الإستقرار، خاصة بالمناطق الريفية التي عادت بقوة في نشاطها الفلاحي والحرفي اللذين يميزان طابعهما، يقول سكان البلديتين.
ففي بلدية عين البنيان التي نجحت ضمن العهدة السابقة بالتكفل بإنجاز عدة مشاريع كون رئيس بلديتها نور الدين بن تسدة أعيد انتخابه على رأس المجلس البلدي مرة ثانية، كان على دراية بالعمليات التي حق له متابعتها مع تقديم مطالب أخرى لقيت الموافقة من طرف رئيس الدائرة التي سعت لدى الوالي الذي تفهم الوضع، الأمر الذي منح الفرصة لإنجاز مشاريع هامة ذات طابع اجتماعي وشباني ورياضي كالملعبين الجواريين، بالإضافة إلى هدم السكنات الهشة بقرار من الوالي وإسكان أصحابها في مساكن جديدة، في انتظار حصة أخرى، وهو ما أثار ارتياح السكان لهذه العملية بعد سنوات من المعاناة، يقول محدثونا بعين المكان.
من جانب آخر، يجري تنفيذ مشاريع أخرى ضمن البرنامج التنموي الذي منحه الوالي بن يوسف عزيز لبلدية عين التركي، والذي جاء متماشيا مع الإقتراحات التي قدمتها رئيس الدائرة كريمة ورقاوة حسب رئيس المجلس البلدي نور الدين بن تسدة، حيث تتمحور هذه المشاريع التي كانت مطلب السكان خلال خرجات الوالي الميدانية والمتمثلة في إنجاز المجمع الرئيسي لصرف المياه القذرة بحي 200مسكن بحي النسيم، بالإضافة إلى شبكة الماء الشروب والصرف الصحي بالمجمع الريفي بحي اللوز والإنارة العمومية بحي الينابيع رفقة منشآت أخرى، وتهيئة طريق واد الحمام مع مساحة لعب بحي الحرية والتهيئة الحضرية الشريحة الاولى، مع إعادة الإعتبار لمنشآت رياضية ضمن تقنية العشب الإصطناعي بعين البنيان مركز رفقة إنجاز ملعب جواري بحي اللوز.
هذه العمليات التي لقيت ارتياح السكان، الذين طالبوا المنتخبين ورئيسة الدائرة بمواصلة الجهد لتطبيق تعليمات الوالي، التي جاءت بعد تنصيب المجلس البلدي منذ حوالي 4 أشهر مضت.
ومن جانب آخر، كسب رئيس بلدية عين التركي علي محمدي رفقة أعضاء مجلسه الرهان خلال فترة وجيزة رغم كونه وجه جديد على تسيير المجالس البلدية والإستجابة لإنشغالات سكانه، الذي وجدوا فيما يجري انجازه بمتابعة رئيسة الدائرة كريمة ورقاوة ميدانيا فضاء للتعبير عن رضاهم للمجهودات المبذولة لتنفيذ هذه العمليات الهامة بحسب رئيس البلدية، الذي نال مبتغى سكانه الذين شددوا على بعض الأولويات في مجال التنمية المحلية، حيث في جعبة ذات البلدية ومجلسها مشاريع هامة كإنجاز وإعادة تهيئة قنوات الصرف الصحي بكل من حي سدي بوزبوجة والسكنات الريفية بحي الصنوبر وحي قصر الرومان.
كما لقي نداءات السكان إستجابة بالحصول على مشروعين يتعلقان بتهيئة الطرقات والمسالك بكل من الطريق الولائي إلى غاية مدرسة عقبة بن نافع وطرقات حي الصنوبر، مع الإنارة العمومية بقصر الرومان التي لقيت استحسان السكان، حسب تصريحاتهم بعين المكان مع عمليات مختلفة كانت من مطالب سكان البلدية كإنجاز سياج لمقبرة سدي بوزبوجة مع مشاريع أخرى لفائدة تلاميذ المدارس، خاصة فيما يخص التدفئة المركزية التي رفعت الغبن بهذه المناطق الباردة، مع حماية الخزان المائي بعين الحمراء، يقول الأولياء بعين المكان. كما كان لعمليتي تهيئة مساحات اللعب بمركز عين التركي ومخرجها الشرقي الأثر الكبير في نفوس الشباب، الذين ثمّنوا مجهودات السلطات الولائية والدائرة والحضور الميداني للمنتخبين المحليين، الذين يلقون التجاوب حسب أقوالهم بعين المكان، في انتظار مشاريع أخرى كالكسن الإجتماعي والريفي، مطالبين بتسوية وضعية صحونهم العقارية لتسريع العملية، يقول رئيس البلدية علي محمدي الذي ثمّن جهود الوالي من خلال خرجاته الميدانية ومتابعة رئيسة الدائرة لتحقيق المجال التنموي بهذه البلديات الريفية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018