رؤساء البلديات بتبسة وجها لوجه مع المراسلين

سلسلة من الندوات الصحفية لإعطاء المعلومة الصحيحة

تبسة: خ.العيفة

اقترح عطا الله مولاتي والي تبسة سلسلة من الندوات الصحفية، لمناقشة برامج التنمية، على مستوى دار الصحافة ماك بن نبي، والغرض منها تقريب المعلومة، لمختلف الوسائل الإعلام، المعتمدة بالولاية، ومناقشة برامج التنمية المسطرة من قبل هذه المجالس المحلية، وبالتالي وصولها دون تحريف إلى عموم المواطنين، وآخر هذه الندوات تمّت على مستوى دار الصحافة باستضافة توفيق عبادة رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية تبسة هذا الأخير قدّم حوصلة حول نشاطات وإنجازات البلدية منذ استلام العهدة وحدّد خارطة الطريق التي سيتوخاها لتحسين الخدمة العمومية للمواطن والعمل على محاربة البيروقراطية ومعالجة الملفات العالقة، خاصة ما تعلق منها بالشؤون الاجتماعية وكل ما يتعلّق بالحياة اليومية للمواطن وتحسين إطاره المعيشي.
كذا قدّم توفيق عبادة حصيلة المصالح التقنية ومصالح الحالة المدنية من استخراج الوثائق «بطاقة التعريف البيومترية وجواز السفر البيومتري، البطاقات الرمادية وبطاقات المراقبة التقنية للمركبات، رخص السياقة»، وأجاب هذا الأخير على أسئلة الصحافة الحاضرة باللقاء، وتناولت في مجملها ملفات الراهن مثل السكن الاجتماعي، السكن الترقوي المدّعم، التحاصيص الاجتماعية، القانون 15 / 08، وعدد الملفات التي تمّت تسويتها، الأسواق الجوارية، الثقافة، البرنامج التضامني خلال الشهر الكريم، الرياضة والملاعب الجوارية ووضعية الفريق الرياضي بتبسة، المساحات الخضراء والحدائق العمومية ومرافق التسلية، حماية المدينة من الفيضانات، الإنارة العمومية عبر الأحياء .
وتحدث أيضا ضيف الإعلاميين، عن آفاق التنمية بإقليم البلدية مستقبلا، معرجا على مشكل نظافة المحيط والتهيئة الحضرية طالبا العون والمساعدة من فعاليات المجتمع المدني والمواطنين للمساهمة في هذا المسعى.
يذكر، أن والي الولاية السابق أعلن سنة 2015، عن قرار إنشاء دار للصحافة بعاصمة الولاية خلال لقاء جمعه بالصحفيين والمراسلين الصحفيين المحليين المعتمدين بالولاية، بمناسبة إحياء الذكرى الوطنية للصحافة وحرية التعبير، ليتم اختيار المقر القديم مقر غرفة الفلاحة سابقا بقلب مدينة تبسة، ليكون مقرا لدار الصحافة بالولاية، وأعطى والي الولاية تعليمات لمدير أملاك الدولة بتسوية وضعية المقر باسم دار الصحافة، ووعد حينها بترميمه وتهيئته وتجهيزه على حساب ميزانية الولاية، ليكون في أبهى حلة، وجدّد خلالها كل من والي الولاية ورئيس المجلس الشعبي الولائي بالمناسبة التأكيد في تصريحهما على عزمهما على مواصلة دعم الصحافة من أجل الوصول إلى مصادر المعلومة، وأكدا على أهمية الإعلام الجواري في تغطية الأحداث وتزويد الرأي العام بالأخبار المحلية، فيما وافقت وباركت الأسرة الإعلامية اقتراح والي الولاية بإطلاق اسم العلامة مالك بن نبي على دار الصحافة، ليكون هذا الفضاء متاحا للإعلاميين والصحافيين خلال السنة الموالية، ودشّنت بمناسبة اليوم الوطني للصحافة بإشراف والي تبسة وبحضور السلطات المدنية منها والعسكرية ورجال الإعلام وفي كلمة لوالي تبسة الذي هنّأ الأسرة الإعلامية بعيدها الوطني مذكرا بدور الإعلام واعتبارها الشريك الأول في العجلة التنموية بالولاية عبر كل القطاعات، ليتمّ توزيع المكاتب على المراسلين الصحفيين المعتمدين والناشطين بصفة فعلية ودائمة، كما تمّ تخصيص قاعة للمحاضرات لاحتضان الندوات الصحفية، وقاعة للاستقبال.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018