دائما.. في خدمة الإعلاميين

«عطيفة»... الأنموذج الناجح لعين تموشنت

عين تموشنت: محمد بن ترار

رغم حداثتها كولاية وصغر حجمها تعتبر ولاية عين تموشنت أنموذجا هاما في المجال الإعلامي والنشاط التواصلي بفعل تفعيل شبكات الاعلام على مستوى المؤسسات وارتباطها بوسائل الاعلام بمختلف أنواعها التي تشكل قاعدة اتصالية ما بين الإدارة والمواطن، كما يبدو أنها الولاية الوحيدة التي تصبّ كافة خلاياها الإعلامية في خلية الولاية التي تعدّ إحدى أهم مراكز توزيع المعلومة بالولاية.
«عطيفة» اسم مشهور لدى اعلاميي ولاية عبين تموشنت لما لها من نشاط دؤوب في مجال الاعلام، فرغم حداثة سنها ونحافة جسمها إلا أنها كالنحلة دائما بشوشة، فلا يفوتها أي نشاط بالولاية، وكانت قد بعثته وفصلت فيه لكافة وسائل الاعلام، هذه الشابة التي لم تتعدّ العقد الثاني من العمر تسهر على تسيير خلية إعلام الولاية فهي تجيد التصرف في المواضيع وتقوم ببعث التقارير والتفاصيل، واحيانا ترفق حتى الملخصات للزيارات التي يتعذّر على الصحفيين تغطيتها، فتجدها إعلامية وإدارية محطة فهي تغطي الولاية وحتى مختلف المديريات فإذا احتجت أي إدارة فما عليك بعطيفة.
غير بعيد عن ولاية عين تموشنت نجد خلية الاعلام لأمن الولاية بدوره أحد أكبر المواقع التي تهتم بالأعلام الجواري والنشاط التفاعلي فيشكل رئيسها المفتش بلمواحد الأعمدة الأساسية في خلية الاعلام لنشر ما تقوم به مصالحه من نشاطات في سبيل التعريف بمصالح الأمن على مستوى مختلف الدوائر ومركز الأمن الحضري الموزعة بالولاية، خاصة وأن ولاية عين تموشنت تحتل مركز هاما جعلها طريقا خصبا للجريمة المنظمة وهو ما شجّع مصالح الأمن على إقامة مخططات دقيقة للتصدي لها وتحذير المواطن منها وبالحماية المدنية للولاية السيد مول الخلوة القناة الرئيسية للاتصالات فلا يغيبه نشاطا أو حادثا ألا وكانت رسالته واضحة ومفصلة تشفي المواطن.
يحدث هذا في الوقت الذي تغيب بعض الخلايا في مؤسسات هامة تستحق النشاط للمساهمة الفعّالة في التعريف بهذه الولاية الفتية التي تحوي مختلف أساسيات النجاح والتطور لما وهبها الله به من طابع تضاريسي طبيعي جميل يجمع ما بين البحر والسهول والهضاب والتاريخ.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018