الولاية، الدرك، الأمن، الحمايةوالجامعة بتيارت

احترافية وأنموذج في التواصل

تيارت: ع. عمارة

 بولاية تيارت يحتفل الاعلاميون بالذكرى في وقت يجمع الكل على تطور في التعامل والكتابة والتصوير، غير أن مصدر الخبر يبقى المشكل الذي يطرح من قبل البعض، فعدا خلية الاعلام للولاية والذي تشرف عليها الآنسة عائشة علوان والتي تتواصل تقريبا يوميا او على الأقل كل ما جدّ جديد عبر البريد الإلكتروني لكل مراسل صحفي معتمد، وكذلك عبر الهاتف اذا اقتضى الامر، وخلية الاعلام للامن الولائي الذي يشرف عليها الملازم الاول زروقي رقية والتي لها خبرة هي الاخرى في التعامل مع رجال الاعلام، والمكلف بالاعلام على مستوى جامعة ابن خلدون السيد تومي زين العابدين والمكلف بخلية الاعلام بالمجموعة الاقليمية للدرك الوطني النقيب مرابط  فارس، النقيب بخاري رابح المكلف بخلية الاعلام بمديرية الحماية المدنية  هؤلاء الذين يتواصلون مع الاعلاميين لولاية تيارت، ما عدا هؤلاء اصبح الحصول على المعلومة يشكل عائقا بالنسبة لهم، مما ادى الى تضارب في نشر المعلومة والتحري من صحتها.
 ويكمن المشكل الكبير في التعامل مع رؤساء البلديات وبعض المديريات التنفيذية بالولاية، فكم من اشكال يطرح بالنسبة للتربية، لا سيما بالمؤسسات التربوية حيث نتلقى الانشغالات، لكن عدم التواصل يؤدي بالاعلاميين الى التعاطي مع الانشغال من طرف واحد، وعندما ينشر الموضوع يحتج المسؤولين ويتحفّظ البعض الآخر عن اعطاء المعلومة بحجّة عدم امتلاكهم للتراخيص مع انها من اختصاصهم، وعدم تكليف بعض الادارات او المديريات بمكلفين بالاعلام وناطقين رسميين
والي ولاية تيارت السيد بن تواتي عبد السلام الذي هو رئيس الجهاز التنفيذي وله انشغالات يومية، يتواصل تقريبا يوميا مع رجال الصحافة، وفي كل حدث سواء تاريخي او رياضي او تنموي او اقتصادي، ويجيب عن كل التساؤلات مهما كانت طبيعتها، وبقية المسؤولين لا يكلفون انفسهم عناء في اعطاء المعلومة لرجال مهنة المتاعب بحجة غيابهم او عدم اكتساب المعلومات.
 بالنسبة لإعلاميي ولاية تيارت والذين يقارب عددهم الثلاثين، فإن تعاملهم مع الاخبار يعتبر احترافيا لكون كل ما يدور داخل الولاية يغطى بكل نزاهة عدا بعض الحالات التي سببها عدم الحصول على المعلومة والتعامل مع المواضيع حسب الحدث، غير انه لم تسجل أي تجاوزات.
 ويعتمد مراسلو ولاية تيارت على التكنولوجيا الحديثة ولا سيما مواقع التواصل الاجتماعي التي اصبحت مصدرا آخر للخبر ليتم بعدها التحري من المعلومة.
 وفي ظلّ تعدد وسائل الاعلام اصبح المواطن هو المستفيد الأكبر من خلال ممارسة حقّه في الاعلام الذي كفّله له الدستور، واصبح كذلك مصدر الخبر من خلال اكتسابه لمهارة القراءة اليومية للصحف ومشاهدته للوسائل المرئية والمسموعة وتعامله المتواصل مع الاعلاميين.
أما توزيع الصحف والمجلات يختلف من عنوان الى آخر وتعد المكتبات التي تبيع الجرائد على الأصابع حيث اصبح  بعض الشباب يقومون بشراء الصحف من الموزعين مباشرة واعادة بيعها على الارصفة وبالمكتبات بزيادة تقدر بـ5 دنانير لكل جريدة و20 دج لكل مجلة، ورغم ذلك فإن بعض العناوين تنفذ صباحا. التغطية تشمل جميع النشاطات المقامة بولاية تيارت سواء الوزارية او المحلية من طرف رئيس الجهاز التنفيذي، وتعدّ الصحف الرياضية من بين وسائل الاعلام التي لها مقروئية هامة لاسيما في كرة القدم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018
العدد 17791

العدد 17791

الجمعة 09 نوفمبر 2018
العدد17790

العدد17790

الأربعاء 07 نوفمبر 2018