مدير الري لولاية تلمسان:

نسعى جاهدين لإقامة مخطّط استعجالي

تلمسان: محمد بن ترار

باشرت مديرية الري والموارد المائية لولاية تلمسان  مخططا استعجاليا خلال موسم الصيف، خاصة في ظل العطب الكبير الذي أصاب أهم مورد مائي بالجهة الغربية للولاية التي تضمن توزيع المياه لفائدة 230000 نسمة، والمتمثلة في محطة تحليه مياه البحر بسوق الثلاثة، والتي انخفض مردودها من 200 ألف متر مكعب يوميا إلى 60 ألف متر مكعب فقط.
وفي هذا الصدد، كشف مدير الري السيد مكسي عبد القادر أنّ مصالحه دخلت في سباق ضد الزمن لوضع مخطط استعجالي لضمان ولاية تلمسان بالمياه بالتعاون مع السلطات الولائية التي تم إقناعها بإدخال تلمسان ضمن الـ 25 ولاية المهددة بالجفاف، وهو ما سمح لها من الحصول على دعم مالي بـ 100 مليار دج، والتي تجري الأشغال على قدم وساق بغية استكمال الأشغال قبل 10 جويلية بالتعاون مع المؤسسة العمومية «سوجرويت» المختصة في مجال الأشغال المتعلقة بالري.
هذا التدعيم تمّ تقسيمه إلى مراحل أساسية بداية من ترميم أنقاب الزوية بالجهة الغربية للولاية لرفع مصدرها إلى 10 آلاف متر مكعب يوميا تضخ نحو محطة الشبكية لتزويد الرواق الغربي بالمياه، من جهة أخرى تمّ ترميم سد بوحلو وقنواته ومحطة التصفية لضمان تزويد الولاية بكمية تصل ما بين 60 و80 ألف متر مكعب يوميا، حيث من المنتظر أن يضمن السد تغطية حاجيات الولاية، حيث أنّه يحوي ما يزيد عن 39 مليون متر مكعب من المياه وتجري الاشغال لترميم 07 كلم من القنوات لدعم محطة الضخ بالشبيكية بـ 20 ألف متر مكعب يوميا من المياه، كما تجري الأشغال لترميم محطة تصفية مياه د حمام يوغرارة التي تبلغ كمية مياهه الـ 170 مليون متر مكعب، وذلك لضمان تغطية مدينة مغنية بـ 45 ألف متر مكعب يوميا كما تجري دراسة بغية إقامة محطة أخرى تدعيميه لتزويد رواق الغزوات وندرومة.
من جانب آخر، تجري عملية دعم محطة تحليه مياه البحر للغزوات لضمان تغطية الغزوات وبلدياتها بالمياه الصالحة للشرب، أكثر من هذا فقد تم اقامة قنوات لدعم المياه المضخة من محطية تحلية المياه بهنين انطلاقا من سد سكاك، الذي يحتوي على 25 مليون متر مكعب لتغطية تلمسان الكبرى وشرق الولاية، هذا وتسعى الوزارة الى ترميم محطة سوق الثلاثة لإرجاع طاقتها الى المستوى الحقيقي قبل صيف 2019، من جهة أخرى لا يمكن إهمال السهل المسقي لمغنية ودعم فلاحيه، التي تبقى أولوية من أولويات الدولة حيث ستخصص له كميات من من سد بني بهدل، في حين من المنتظر أن تلجأ الولاية الى مخزونها من السدود الخمسة التي امتلأت عن آخرها، فسد بوغرارة بلغ 170 مليون متر مكعب، كما بلغ سد سكاك الـ 25 مليون متر مكعب وسد بوحلو 39 كليون متر مكعب والمفروش بـ 09 ملايين وسد سيدي العبدلي بـ 77 مليون متر مكعب وهوما يمكن من القضاء على العطش. من جانب آخر ينتظر أن تتدعّم بلديات العريشة وسبدو والقور من مياه الشط الغربي بداية الاسبوع المقبل، ومنها فقد تم مباشرة عملية الربط المباشر لبلديتي البويهي وسيدي الجيلالي في أجل أقصاه منتصف شهر جويلية المقبل.                  

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018