آراء الضيوف بالمناسبة

سجلتها : آسيا مني

 

عميد الشرطة حكيم بلوار:
 دور ريادي في الإعلام الأمني الجواري

أشاد رئيس خلية الإعلام والاتصال بالمديرية العامة للأمن الوطني عميد شرطة حكيم بلوار، بالرسالة الإعلامية الهادفة التي تؤديها الجريدة العمومية، «الشعب»، حيث تمكنت  بفضل سياستها المهنية المتميزة، أن تواكب مختلف الأحداث الراهنة بما فيها المجال الأمني، فهيا تلعب اليوم إلى جانب مختلف العناوين الأخرى دورا رياديا في تعزيز الأمن الجواري من خلال نقل كل المستجدات التي لها علاقة بالمؤسسة الشرطية فضلا على تنوير الرأي العام حول مختلف المواضيع الحساسة التي لها علاقة مباشرة بحياتهم اليومية، داعيا بمناسبة احتفالها بالذكرى 56 لتأسيسها، القائمين عليها بالاستمرار في نفس النهج، والمديرية العامة للأمن الوطني فخورة بهذا المنبر الإعلامي الهادف.
الرائد بن محي الدين
ممثل الحماية المدنية:
  مبادئ وأخلاقيات المهنة
ممثل المديرية العامة للحماية المدنية الرائد بن محي الدين، إعتبر جريدة «الشعب»، أم الجرائد، وأبرز الطرح الإعلامي الهادف والبناء الذي تقوم عليه هذه المؤسسة الإعلامية المرتكزة وفق مبادئ وأخلاقيات العمل الصحفي الذي حرصت جريدة «الشعب» يضيف بن محي الدين، على انتهاجه منذ تاريخ تأسيسها، حيث تكتسي اليوم أهمية في العالم الإعلامي على الصعيد الوطني والعربي جعلها من بين كبريات الصحف الناطقة بالغة العربية، مثمنا في السياق ذاته الأخبار المتنوعة التي تتناولها عبر صفحاتها، وأنا يقول بن محي الدين «احيي باسم كل عمال المديرية العامة للحماية المدنية تحية خالصة».
محمد هدير مدير الدراسات
 بالمدرسة العليا للصحافة:
مرجعية إعلامية
الدكتور الأستاذ، محمد هدير مدير الدراسات بالمدرسة العليا للصحافة وعلوم الإعلام، قال إن يومية «الشعب» هي منبر إعلامي هادف ومدرسة إعلامية حقيقية في عالم الإعلام، عايشت عبر صفحاتها مختلف الأحداث الهامة التي مرت بها البلاد على مر 56 سنة، جعل حضورها مميز في عالم الصحافة اليوم  لما لها من دقة في نقل المعلومة جعل منها مرجعا إعلاميا هاما، مثمنا التنوع الإخباري الذي تشهده حيث تعمل على  تناول كل المواضيع التي تهمه سواء على الصعيد المحلي، وحرصها على تناول الرسالة الإعلامية المتنوعة عبر 56سنة من تاريخ تأسيسها فهي تقدم خدمة عمومية، وهي لذلك تعد نموذجا تقتدي به كل المؤسسات الإعلامية الأخرى.
*مصطفى براف «: شرفت الصحافة الجزائرية
مصطفى براف رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية ورئيس جمعية اللجان الأولمبية الإفريقية، أكد على هامش مشاركته في إحتفالية عميدة الجرائد «الشعب» بذكرى تأسيها المصادفة لـ11 ديسمبر 1962، أنها شرفت الصحافة الجزائرية عبر خطها الإعلامي المميز واحترامها لأخلاقيات المهنة، فلها اليوم وزن في تقديم الحقائق حول مختلف المجريات، مثنيا في السياق ذاته على الأقلام الإعلامية الناشطة في القسم الرياضي التي تحرص على نشر مختلف النشاطات الرياضية بكل احترافية ومهنية حيث شكل الطاقم فريقا مميزا تحرص اللجنة الأولمبية على التعامل معهم في إطار تقديم رسالة إعلامية نبيلة وهادفة من خلال مده بكل المعلومات الرياضية التي تساعده في تنوير الرأي العام.
 الإعلامية إيمان كافي :
 مساهمتها الإعلامية هادفة
مراسلة جريدة الشعب الصحافية إيمان كافي، وهي تحظي بتكريم خاص نظير مساهمتها الإعلامية الهادفة قالت : « بداية أهنأ بهذه المناسبة كل الإعلام الوطني وتحديدا كل زملائي وزميلاتي بجريدة «لشعب»، مؤكدة افتخارها بتواجدها ضمن  هذا الطاقم الصحفي الحيوي الذي يسهر على تقديم رسالة نبيلة عبر مرافقته الآنية لمختلف الأحداث الراهنة، مبرزة أن «الشعب» رمز لتاريخ الصحافة المكتوبة الوطنية، وتعتبر تكريمها في هذه الذكرى المجيدة يحمل في ثناياه الكثير من المعاني القيمة وهو بمثابة تشجيع للمزيد من العطاء، مشيرة أنها مبادرة تدل على أن القائمين على عميدة الجرائد وعلى رأسهم الرئيسة المديرة العامة أمينة دباش ماضية فى دعم الطاقات الشابة وكذا ترقية  خدمة الإعلام الجواري في كل مناطق وطننا الكبير بما فيها الجنوب الجزائر .
 الإعلامي خالد العيفة... تكريم يعد تكريم لكل المراسلين
مراسل يومية «الشعب» من ولاية سكيكدة وجيجل ، الصحافي خالد العيفة، يقول بمناسبة تكريمه خلال الاحتفال بذكرى تأسيس عميدة الجرائد:» إني جد ممتن لهذا التكريم من قبل جريدة «الشعب» وهو تكريم لكل الزملاء المراسلين وهب بحق تشجيع على بذل المزيد من الجهود في نقل وتغطية الأحداث المحلية من أجل تقديم خدمة عمومية بعيدا عن الإثارة والتهويل».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020