المؤرخ الجزائري دحو جربال بمكتبة «الشهاب»

«انطلقت في كتابة الشهادات في الثمانينيات»

هدى بوعطيح

أكد المؤرخ الجزائري دحو جربال بأن كتاب «المنظمة الخاصة لفدرالية فرنسا لجبهة التحرير الوطني» جاء بعدما طُلب منه تدوين شهادات لأعضاء الفيدرالية، مشيرا إلى أنه بدأ العمل على جمع هذه الشهادات في الثمانينيات بمساعدة المناضل آيت مختار نصر الدين، الذي يمتلك مخطوطا من ٨٢ صفحة يروي فيه مسار فدرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا.
أشاد جربال خلال ندوة نشطها أمس بمكتبة «الشهاب» لتقديم مؤلفه الجديد، بنضال آيت مختار، الذي قام ـ حسبه ـ بعمليات ضخمة فداء للوطن، وكان متواجدا في الميدان، حيث اضطر للتخلي عن دراسته في مجال الطب ليلتحق بالمنظمة السرية، وينفذ عديد العمليات إلى أن أجبر على مغادرة فرنسا، وقال بأن آيت مختار واصل دراسته بعد الاستقلال في بلجيكا، مشيرا إلى أنه ساعده كثيرا على كتابة هذه الشهادات    
وأضاف دحو جربال إلى أنه كباحث في التاريخ كانت له اتصالات أيضا مع مؤرخين فرنسيين كانت لهم علاقة بالثورة التحريرية، ليقدموا شهاداتهم إلى جانب الأطراف الفاعلة في المنظمة والتي قدمت أحداثا لم تكشف عنها تقارير فيدرالية فرنسا لجبهة التحرير الوطني وحتى تقارير الشرطة الفرنسية، من بينهم عيسى عبد الصمد، عيشة عليوات، محمد بن صدوق، أرزقي بوخروبة، محمد مشاطي، إلى جانب فرنسيين دعموا مبادئ الثورة أمثال روبر برونو وجورج ماتي.
وقال دحو جربال بأنه اعتمد أيضا في كتابة مؤلفه على الأرشيف للإطلاع على ما قامت به السلطات الفرنسية والجنود في إطارات وأعضاء فدرالية جبهة التحرير الوطني، مشيرا إلى أن هذا المولود هو عمل جماعي بمشاركة مناضلين وطلبة وحتى أقرباء المنضوين تحت لواء المنظمة.
من جانب آخر أشار جربال إلى أن المستهدف الأول من قبل الاستعمار الفرنسي لم تكن المنظمة بحد ذاتها وإنما الشعب الجزائري الذي كان يسعى لتحرير بلده بالكفاح المسلح.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018