زيارة قبر الرئيس الراحل محمد عبـــد العزيـــز

 السبت 21 ديسمبر 2019: حان موعد الرحيل وتوديع بلدة تيفاريتي المحررة، الاستعداد جار واستغلال الوقت لأخذ صور تذكارية وتوديع أهل تيفاريتي المضيافة.
طريق العودة ليس شاقا، لكن الغبار والحرارة حاضران بقوة، نقطة وقوفنا الأهم، كانت في منطقة بئر لحلو وزيارة قبر الرئيس الصحراوي الراحل محمد عبد العزيز وقراءة الفاتحة على روحه.
 رجعنا إلى بوجدور والشمس تغيب في الأفق لتستقبلنا أنوار المخيم وبرودة الليل من جديد، ونأخذ وقتا للراحة في محلات العطور والألبسة النسائية والملحفات والشاش الصحراوي، وللأسف لم نعثر على محلات للحلي التقليدية التي توجد بكثرة في مخيم اوسرد.
 إنها العاشرة ليلا حين وصلنا إلى مطار تندوف وساعات طوال في انتظارنا قبل الإقلاع على متن الطائرة إلى الجزائر العاصمة التي نحط فيها الرحال والساعة تقارب الرابعة صباحا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020
العدد18183

العدد18183

السبت 22 فيفري 2020
العدد18182

العدد18182

الجمعة 21 فيفري 2020
العدد 18181

العدد 18181

الأربعاء 19 فيفري 2020