بلدية «أيت مليكش» ببجاية تتذكر الشهيد «سي أحمد»

بجاية: بن النوي ت

احتفلت بلدية أيت مليكش بالتعاون مع جمعيات أسيرم من قرية إيغاشن، ومنظمات الأسرة الثورية المنظمة الوطنية للمجاهدين والمنظمة الوطنية لأبناء الشهداء، بذكرى استشهاد المجاهد البطل السعدي لاتامان والمعروف باسمه الثوري سي أحمد في ساحة الشرف يوم ١٦ يناير ١٩٦٠ في منطقة أيت إجور في ولاية تيزي وزو. حيث قام المنظمون أمس بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري في مقبرة الشهداء المتواجدة بذات البلدية، وقراءة فاتحة الكتاب تخليدا لروحه الطاهرة، كما قاموا خلال المناسبة بزيارة إلى المتحف البلدي أين شاهد الحضور فيلما وثائقيا عن حياة الشهيد وشهادات من أصدقاء الدرب والمقربين منه، كما قام الحضور بزيارة إلى منزل الشهيد أين تمّ بالمناسبة رفع العلم الوطني وعزف النشيد الوطني بإنشاد من طرف الفرقة الصوتية التابعة للمجموعة الكشفية سيدي الموفّق، قبل أن يلتحق الجموع بالمدرسة الابتدائية التي تحمل اسم الشهيد.
وتمّ استعراض باقي الاحتفالات لتختتم السهرة بحفل عشاء أقامته السلطات المحلية على شرف الحضور من المنتخبين المحليين، المواطنين، والضيوف القادمين من أوزلاقن وباقي مناطق الولاية. هذا ويتزامن الاحتفال بذكرى وفاة الشهيد السعدي لاتامان بذكرى احتفالات المخلدة لخمسينية الاستقلال وذكرى أول نوفمبر المخلدة لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة، حيث لقيت هذه اللفتة إشادة كبيرة من طرف عائلة الشهيد التي أكّدت أنّ هذا اليوم سيبقى خالدا في ذاكرة أهل المنطقة، خاصة الشباب منهم، وكذا التعريف بالأبطال الحقيقيين الذين ضحوا بحياتهم من أجل حرية واستقلال الوطن. هذا ويعتبر الشهيد السعدي لاتامان المدعو سي أحمد من أبرز مجاهدي المنطقة، حيث ولد يوم ٨ جوان ١٩٢٧ في قرية عمّاشة ببلدية آيت مليكش، وانضم إلى صفوف الثورة عام ١٩٥٥، وهو في سن الـ٢٨ من عمره رفقة عدد من أقرانه، حيث نشط في عدة مناطق من الولاية الثالثة التاريخية وصولا إلى ولاية برج بوعريريج، قبل أن يكلف بقيادة منطقة أوزلاغن. ليسقط في ميدان الشرف يوم ١٦ جانفي ١٩٦٠ بمنطقة تاوريرث بقرية آث إيجور بولاية تيزي وزو.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018