بحضور ممثلين عن أملاك الدولة ومحضرة قضائية

“الشعب” تحضر حصريا أثناء عملية توزيع الأراضي الفلاحية على الشباب بتيارت

عمارة -ع

تنفيذا لقرارات رئيس الجمهورية فيما يخص توزيع الأراضي الفلاحية لصالح الشباب بالهضاب العليا ولاسيما بالمناطق السهبية في خطوة ترمي من ورائها إلى توسيع المساحات الصالحة للزراعة، شرعت السلطات المحلية لدائرة عين كرمس بجنوب ولاية تيارت في توزيع قطع الأراضي على الراغبين في الاستثمار الفلاحي، وهذا في إطار محيط الاستثمار الفلاحي الثماد- في جزئه المخصص للشباب ببلدية سيدي عبد الرحمان.

هذا ما رصدته «الشعب» بعين المكان.
وعرفت منطقة سيدي عبد الرحمن في السنوات الماضية قفزة نوعية في الاكتفاء الذاتي للخضر وتعدى العمل الى التصدير الى ولايات أخرى على غرار الشرق الجزائري، حيث اشتهرت المنطقة بتوفير اليد العاملة الفلاحية للمستثمرين والفلاحين حتى أصبحت البلدية تسمى – بالسويس –  عند العامة نظرا لتوافد الشباب من بلديات أخرى وولايات أخرى للعمل بسيد عبد الرحمان، وقد دعيت جريدة “الشعب” استثناء لحضور قرعة توزيع الأراضي على شباب المنطقة لما للجريدة من مصداقية في تقصي الحقائق واهتمامها بكل ما يهم المواطن.
وتلقت اللجنة المكلفة بإعداد قوائم المستفيدين من قطع أرضية فلاحية على مستوى دائرة عين كرمس، حسب رئيس دائرة عين كرمس، ما مجموعه 1033 ملف منها 667 ملف للمترشحين من بلدية سيدي عبد الرحمان من أجل الاستفادة من 128 قطعة أي بنسبة 70 بالمائة، و327 ملف من إقليم دائرة عين كرمس للاستفادة من 36 قطعة أي بنسبة 20 بالمائة، و139 ملف من خارج إقليم دائرة عين كرمس للاستفادة من 18 قطعة أي بنسبة 10 بالمائة، وخصص ما مجموعه 182 قطعة أرض فلاحية.
وحسب نفس المصدر، فإن عدد الذين أودعوا ملفات الاستفادة بلغ 3762 شخص، منهم من تم إقصائهم لأسباب تتعلق بالاستفادة، سواء لكونهم يملكون أراضي فلاحية أو أودعوا الملفات بعد انقضاء الآجال التي حددتها اللجنة، حسب المنشور الوزاري أو تجاوز سنهم الستين.
وبغرض إضفاء الشفافية على عملية توزيع الأراضي الفلاحية، تجرى القرعة حسب رئيس دائرة عين كرمس بحضور ممثلين عن أملاك الدولة، والري، والمنتخبين، ومصالح الغابات، والغرفة الفلاحية، وممثل عن الموالين، ومحضرة قضائية قديري نخلة التي أشرفت على تحضيروتنفيذ بنود القرعة والتي أفرزت 128 اسم  من شباب المنطقة، بينما تمت المصادقة على استفادة 15 عائلة آليا لكونها تقطن بالمحيط الفلاحي الذي يتواجد بالمنطقة التي تم تخصيصها للاستفادة.
جدير بالذكر أن عدد الهكتارات التي يستفيد منها كل شاب تقدر بـ 10 هكتارات، وقد عبّر بعض الشباب عن ارتياحهم لعملية القرعة، كون عدد طالبي الأراضي الفلاحية يقدر بـ 667 طلب ببلدية سيدي عبد الرحمان لوحدها، وهو ما تطلب إجراء القرعة التي ابتسمت للكثير من الشباب.

أصداء:

^ محمد الزين رئيس دائرة عين كرمس :
 “لقد قمنا بتنفيذ القرار الوزاري 08 / -2011 المنظم لعملية توزيع الأراضي لفائدة الشباب، ولاسيما القاطنين بالمناطق الريفية، وقد ارتأينا أن نقوم بعملية قرعة حتى لا يظلم أحد ونتجنب التأويلات، وقد شاهدتم معنا كيف مرّت الأمور في شفافية تامة وأن الجميع رضي بالعملية، وقد ابتسمت القرعة لشباب كانوا متعطشين لعمل الأرض، وسنمكن الشباب الذي لم يسعفه الحظ من عملية أخرى عندما يتم تحديد الوعاء العقاري، لأن فيه أراضي مخصصة للاستثمار بمنطقة دائرة عين كرمس وننتظر الضوء الأخضر من السلطات المختصة، ونطمئن شبابنا بأن المستقبل في العمل الفلاحي”.

^ الشاب لرابي أحد المستفيدين: “ساعدني الحظ أنني اخترت عن طريق القرعة وأنا الذي كنت أحلم بأن امتلك قطعة أرض فلاحية حتى أحقق مبتغاي لكوني ابن فلاح، وسأستثمر إن شاء الله في القمح والشعير كما سأخصص جزء منها لزراعة الخضر من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي، ولأنني سبق وأن عشت البطالة سأسعى لتشغيل شباب معي في المستثمرة الفلاحية”.

^ الحاج  بشطوط ممثل إتحاد الفلاحين:
“سعدنا بهذا القرار الذي كنا ننتظر تنفيذه منذ فترة وها قد تحقق حلم شبابنا وأصبح البعض ممن ساعدهم الحظ يملكون قطع أراضي خاصة بهم، وسيساهمون في التنمية بسيدي عبد الرحمان وسنساهم نحن كفلاحين في توعية ومساعدة الشباب في خدمة الأرض”.

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018