ضغط دائم بمكاتب بريد سكيكدة

السكان يطالبون بفتح مراكز بريدية إضافية لتحسين الخدمات

سكيكدة: خالد العيفة

يعاني سكان مدينة سكيكدة، من رداءة نوعية الخدمات المقدمة من قبل مصالح بريد الجزائر، إذ يضطر عدد كبير منهم للوقوف في طوابير طويلة وغير منتهية بغية سحب أموالهم، خاصة على مستوى المراكز المتواجدة بقلب المدينة كالقباضة الرئيسة بنهج زيغود يوسف، أو المركز البريدي على مستوى شارع ديدوش مراد.
 
وتتجلى الظاهرة بشكل بارز، بل تتأزم أكثر خصيصا في فترات صرف منح المتقاعدين، وكذا دفع مختلف المؤسسات العمومية أجور مستخدميها، حيث يتزايد الضغط على مراكز البريد بوسط المدينة، التي يقصدها، في غياب وكالات للبريد جوارية، كم هائل من سكان القرى والبلديات المجاورة، الأمر الذي يشكل عبئا كبيرا على الموظفين ويؤثر على نوعية الخدمات المقدمة.
  كما تعيش ذات المصالح مشكل كثرة الأعطاب التي تمسّ أجهزة الإعلام الآلي، الأمر الذي يدفع بالكثير من المواطنين هم إلى التنقل من مكتب بريدي لآخر، وهو الوضع الذي يتكرر بصفة خاصة أيام الأعياد والمناسبات وكذا الدخول المدرسي.
وأمام الوضع السائد، يطالب اليوم سكان سكيكدة، السلطات الوصية بضرورة إيجاد الحلول اللازمة لفك أزمة الطوابير، وذلك بفتح مكاتب بريدية جوارية عبر التجمعات السكنية الكبرى التي تعرف كثافة سكانية مرتفعة، كحي الزرامنة وحي بوعباز.
 ويتعلق الأمر إلى جانب الضغط المتزايد على المراكز الرئيسية بتوفير البطاقات المغناطيسية لجميع الزبائن، التعطيل المستمر للموزعات الآلية التي لا تتعدى 16 موزع، مشكل السيولة النقدية، وذا توفير وتسليم دفاتر الصكوك البريدية، علما أن الكثير من زبائن بريد الجزائر لا يمتلكون البطاقة المغناطسية، الأمر الذي يضطرهم للانتقال إلى مراكز مجاورة قصد الاستفادة من صكوك الإنقاذ.
ولمست جريدة “الشعب” لديّ زيارتها للعددي من مراكز البريد بسكيكدة، تردي  الحالة ببناياتها، والتي تعاني من القدم والاهتراء يصل الى 75 بالمائة، هذا في غياب عمليات الترميم والصيانة، وبالرغم ايضا من استحداث مكاتب بريدية جديدة في بعض المناطق ، إلا ان النقص يبقى قائما الأمر الذي يثقل كاهل المواطن وموظفي البريد على السواء.
 بريد سكيكدة بالأرقام
 وتحصي ولاية سكيكدة 81 مكتب بريدي موزعين على مستوى 38 بلدية، منها ما هو مغلق لظروف استثنائية في حين يبلغ عدد الشبابيك 339 شباك، يعمل منها 171 شباك فقط بنسبة.  
وتشير المعايير الوطنية أن الكثافة الشباكية تقدر بحوالي 5000 مواطن لكل شباك، في حين بلغت بالولاية حوالي 6400 لكل شباك، وتصل في مقر الولاية إلى 7882 مواطن لكل شباك وهو معدل يعتبر مرتفعا جدا.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018