تكشف التنوع وتؤسّس للفعل الثّقافي

محطّات بارزة في شهادة ميلاد التّظـــــاهــــرة

قسنطينة: أحمد دبيلي

بملحمة “قسنطينة”، تحت إشراف المخرج “علي عيساوي” ورفقة مجموعة متميزة من الفنانين الجزائريين الشباب، جاؤوا من مختلف مناطق القطر، تنطلق فعاليات تظاهرة “قسنطينة عاصمة للثقافة العربية 2015”، حاملة من تاريخ 16 أفريل “يوم العلم“، رصيدا تاريخيا وثقافا

يتواصل برنامج التظاهرة في شهر افريل الجاري بمحطات ثقافية جاءت لتثري هذه الفعاليات وتؤسس لحراك ثقافي غير مسبوق كان القسنطينيون ينتظرونه بشغف كبير، حيث سيقدم انطلاقا من 17 أفريل نحو 14 نشاطا بين معارض، عروض، حفلات ندوات، أسابيع ثقافية وأمسيات شعرية.
وانطلاقا من يوم الغد، سيتم افتتاح معرض
«المملكة النوميدية” والذي يدوم حتى 30 من جويلية القادم بالمركز الثقافي “أمحمد اليزيد” بالخروب، يتبعه معرض المخطوطات  بقصر الثقافة محمد العيد آل الخليفة ومعرض الحرف اليدوية الوطنية والمنتجات التقليدية بالتعاون مع الادارة السياحة والحرف اليدوية بدار الثقافة مالك حداد ومعرض “الندوات الوطنية” حول أعمال عبد الحميد ابن باديس، كما يتوج يوم الجمعة بحفل موسيقي للفرقة السيمفونية الوطنية مع تقديم سيمفونية الوئام  بالمسرح الجهوري لمدينة قسنطينة، وهو الحفل الذي يتتابع لثلاثة أيام على التوالي.  
من 18 أفريل وحتى نهاية الشهر، تتوالى النشاطات والعروض بمعدل نشاط يومي، حيث يفتتح معرض لأعمال نزار كمال بدار الثقافة آل الخليفة، يكون متبوعا بالندوة الدولية “النخبة الجزائرية وحركة الإصلاح” بقاعة المؤتمرات بجامعة الإسلامية الأمير عبد القادر، بين 20 ــ 22 من الشهر الجاري، يحتضن بعدها مسرح قسنطينة الجهوي عرض مسرحية “صالح باي”  لسعيد بولمرقة وإخراج الطيب دهيمي، في حين يفتتح برواق ذات المسرع معرض الملصقات والأزياء اللذان يمثلان تاريخ المسرح الجزائري.
وللكتاب في هذه التظاهرة نصيبه، حيث ستحتضن ساحة جامعة منتوري من 23 افريل والى غاية 20 ماي القادم المعرض الوطني للكتاب تزامنا مع بداية اليوم العالمي للكتاب والتحرير.
وبمناسبة اليوم العالمي لموسيقى الجاز تحتضن قاعة العروض الكبرى “زينيت” حفلا موسيقيا، في حين وفي نفس الفترة  تعرض مسرحية “الذب” المقتبسة من ‘الحمار الذهبي” لأبولي دو مدور، مقدمة من طرف الفرقة المسرحية لولاية سوق أهراس.
وبالمناسبة، لم يغيب الحضور الأجنبي في شهر أفريل، حيث تفتتح الأيام الثقافية الخاصة بدولة فلسطين، تليها ليالي الشعر العربي، في ليلة مخصصة لدولة فلسطين بقاعة العروض بجامعة قسنطينة 3، وأخيرا تقدم الفرقة هندية تحت إشراف سنديب كومار كيفيا بالمسرح الجهوي لولاية قسنطينة عرضا خاصا مقدما برقصة هندية مميّزة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17848

العدد 17848

الأربعاء 16 جانفي 2019
العدد 17847

العدد 17847

الثلاثاء 15 جانفي 2019
العدد 17846

العدد 17846

الإثنين 14 جانفي 2019
العدد 17845

العدد 17845

الأحد 13 جانفي 2019