من مشاريع شبكة ندى:

الأولوية لعدالـة الطفـل والحد مـن ظاهـر التسوّل

تقييم للنشاط الخماسي والرقم الأخضر يوسع إلى 48 ولاية

 توسع الشبكة الجزائرية لحماية وترقية حقوق الطفل (ندى) ابتداء من يوم الأحد 31 ماي الجاري، سيط رقمها الأخضر (33 30) ليشمل كافة الولايات الـ48، وهو الرقم الذي وضعته الشبكة في خدمة كافة المواطنين   من أجل التبليغ عن أي محاولة عنف ضد الأطفال، مهما كان نوعيتها.
حبيبة غريب
 وكشف رئيس شبكة ندى عبد الرحمن عرعار في هذا الصدد قائلا، «إن توسيع الرقم الأخضر الذي كان مخصصا منذ سنة 2008، لبرنامج «استمع إليك» لفائدة الأطفال ضحايا العنف، والذي سيشمل اليوم التبليغ عن عمليات اختطاف الأطفال وغيرها، هو تدعيم آليات الإصغاء للأطفال خاصة منهم من يعانون أشكال العنف والحرمان.
وعن برنامج وأهداف الشبكة على المدى المتوسط والقريب، كشف عرعار عن الاستمرار في تصور إستراتيجية تسمح في المشاركة على أوسع نطاق في كل  ما يتعلّق بالطفل وبحماية حقوقه وتوفير كل مستلزمات العيش الكريم له وفقا لما تنص عليه الاتفاقية الدولية وكذا التشريع الجزائري.
حيث ستعقد الشبكة، خلال شهر جانفي القادم، اجتماعا هاما تقيم من خلاله مسيرتها ما بين 2010 - 2015، وتضع أيضا خارطة طريق نشاطاتها لغاية سنة 2020، لاسيما والشبكة تجمع أكثر من 150 جمعية وطنية ومحلية، الأمر الذي يحفّز حسب رئيسها، «على ضرورة جعل المجتمع المدني عنصرا أساسي في كل ما يتعلق بواقع الطفل الجزائري».
 ومن بين المشاريع الهامة التي تعكف شبكة ندى على مسايرتها والمشاركة فيها بشكل مباشر وكشريك وعنصر أساسي «الاستمرار في الاهتمام بكل ما يتعلّق بعدالة الأطفال، إذ تهتم ـ يقول ـ عرعار بمراعاتنا حتى تلقى مجراها الحقيقي  ويتحقق التكفل المستمر بالضحايا والمتهمين.
 كما تتابع شبكة ندى باهتمام كبيير «ملاحظات اللجنة الدولية لحقوق الطفل،  وبحكم أن للجزائر محطة في 2017، خاصة بحقوق للطفل، فالشبكة ستشارك في إعداد تقرير المجتمع المدني حول وضعية الطفل، هذا إلى جانب مواصلتها لعميلة  التواصل مع المدرسة في قضية محاربة العنف، والمشاركة أيضا في الحد من آفة التسول.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018