بالتّوازي مع ارتفاع درجات الحرارة بالجنوب

المصالح الصحية مجندة لمواجهة الطوارئ

جمال أوكيلي

الوقاية قللت من خطر الإصابات

ماهي الإجراءات الطبية العاجلة التي اتّخذتها المصالح الصحية بالجنوب على ضوء درجات الحرارة العالية المسجّلة من قبل الأرصاد الجوية في غضون هذه الأيام؟
هذا ما سنحاول الاطّلاع عليه من خلال مراسلينا في ثلاثة ولايات، اتّخذناها كعيّنات لمعرفة مدى الحرص الذي تبديه الجهات المسؤولة في التكفل بكل الحالات الطّارئة التي قد تستقبلها تلك المصالح الصحية في كل لحظة، بناءً على الحالات الناجمة عن ضربات الشمس، أو تلك الصادرة عن ما يعرف بالأمراض المزمنة غير القادرة على مسايرة هذا الوضع. واستنادا إلى مراسلينا في ولايات تمنراست، ورقلة وتندوف، فإن كل الشّروط متوفّرة قصد المتابعة الطبية الصّارمة للاصابات التي تنجر عن الحرارة المرتفعة، وما تخلّفه من تداعيات على أصحابها وهذا من خلال السّهر الجدي على تخصيص كل ما يلزم من أجهزة وعتاد في الوقت المناسب، وهذا ما تمّ الوقوف عليه عبر العديد من نقاط العلاج، حتى تكون السلطات المحلية في مستوى انشغالات المواطنين في كل لحظة لمنع أي مضاعفات أخرى. ولتفادي أي وضع يفضّل المشرفون على عملية استقبال الناس خيار الوقاية، وهذا من خلال الاعتماد على التحسيس المتواصل عبر وسائل الاتصال كالاذاعات المحلية خاصة، والنّصائح الواردة من هنا وهناك.  وحسب ما يوافينا به مراسلونا، فإنّ البعض من المستشفيات في الجنوب لم تستقبل أي حالات ناجمة عن درجة الحرارة مثلما هو بتندوف، كون الجميع في هذه المناطق لهم دراية وحتى تجربة في مثل هذه المستجدات المناخية الاستثنائية، وآثارها على صحة الانسان.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018