طباعة هذه الصفحة

بالمستشفى المختلط “سي الحواس” بتندوف

7 قاعات مجهّزة لاستقبال المصابين بضربات الشّمس

تندوف: عويش علي
7 قاعات مجهّزة لاستقبال المصابين بضربات الشّمس
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

شهدت ولاية تندوف هذه السنة ارتفاعاً محسوساً في درجات الحرارة مقارنة بالسنوات الفارطة، وسط غياب مرافق ترفيهية وساحات عامة تلجأ إليها العائلات للترويح عن النفس، وأمام هذا الوضع شرعت إدارة المستشفى المختلط “سي الحواس” في اتخاذ جملة من التدابير الاحترازية للتكفل بالحالات الطبية المستعجلة التي تنجم عن ضربات الشمس خاصة في فئة الأمراض المزمنة، وهو ما أكده سوداني محمد المكلف بالاعلام و الاتصال على مستوى المستشفى، موضحاً بأن إدارة المستشفى قامت بتخصيص 04 قاعات كاملة التجهيز بمصلحة الاستعجالات، بالإضافة الى قاعة عمليات احتياطية وضعت خصيصاً للتكفل بالحالات الطارئة خلال فصل الصيف، معتبراً أن هذه الإجراءات المتخذة تأتي بمتابعة مباشرة من المجلس الطبي بالتنسيق مع خلية الاعلام والاتصال من خلال الوقوف على ظروف إيواء المرضى والاطعام والتكييف وتوفير المواد الصيدلانية و تسخير طواقم طبية جاهزة للحالات الطارئة. ونفى المتحدث تسجيل أي حالات إصابة بضربات الشمس أو مضاعفات صحية بسبب ارتفاع درجات الحرارة ببلدية تندوف، وأرجع السبب الى التفاعل الايجابي للمواطنين مع حملات التوعية والتحسيس من مخاطر التعرض المباشر لأشعة الشمس، مشيداً في نفس الوقت بالدور الكبير الذي تلعبه مصالح الرقابة على مستوى مديرية التجارة، والتي حالت دون تسجيل حالات تسمم غذائي الى حد الساعة بولاية تندوف.
تحصي إدارة المستشفى المختلط “سي الحواس” بتندوف تسجيل 39974 كشف طبي تم إجراؤه خلال السداسي الاول من سنة 2018، منها 27604 كشوف إستعجالية، مع تسجيل 952 عملية جراحية و 2599 حصة خاصة بتصفية الكلى خلال نفس الفترة، في حين بلغ عدد المواليد الجدد 1227 ولادة في مصلحة التوليد الوحيدة على مستوى الولاية خلال السداسي الأول من هذه السنة، في الوقت الذي يطالب فيه المجتمع المدني والمنتخبين بضرورة رفع التجميد عن مشروع إنجاز مصلحة الأمومة و الطفولة بسعة 60 سرير لتخفيف الضغط الحاصل على المصلحة القديمة التي أصبحت عاجزة عن التكفل بالأعداد المتزايدة للمواليد خاصة في فصل الصيف.