حالة الطرق بولايات الجنوب:

السائقون يشتكون عدم القضاء على النقاط السوداء لحوادث المرور

جمال أوكيلي

حالة الطرق أصبحت لاترحم بالجنوب حوادث المرور مروعة تسجل قرابة يوميا تقريبا جراء النقاط السوداء التي ماتزال فعلا هاجسا مقلقا بالنسبة للسائقين سواء الوزن الخفيف او الثقيل (اسيارات، الشاحنات والحافلات / والذين يتحملون مسؤولية  الأشخاص الذين يقلّونهم. ولمعرفة وضعية هذه الطرق حاول مراسلونا تشخيص مايحدث في الواقع من خلال تحديد الأماكن التي يرى فيها أهل المنطقة بأنها مصدر كل تلك المأساة، سواء في ورقلة، تندوف، أو تمنراست، مطالبين بضرورة إصلاحها في أقرب وقت ممكن. لرفع كل المخاطر المحدقة بالأشخاص المستعملين لهذه الممرات يوميا ذهابا وإيابا. من جهة أخرى تنبيه السلطات المحلية كذلك إلى المستوى الذي وصلت إليه بعض الطرق  في الوقت الراهن من التدهور، نتيجة تأثيرات العوامل الطبيعية والبشرية وفي مقابل ذلك غياب الصيانة. لذلك يدرك المترددون على هذه الأماكن ومستعملوها خباياها وخفاياها هذا لا يقصي أبدا المسؤولية عن أصحاب المركبات الذين يتسببون في مثل هذه الحوادث الخطيرة وفي كل مرة يدعون بأن الطرق غير صالحة والمنعرجات مميتة الا أنهم يواصلون السير بتلك السرعة الفائقة غير مبالين بالآثار المترتبة عن كل تخل عن مثل هذا الحرص المسؤول في عدم التلاعب بأرواح  الناس فإلى متى هذا التهاون واللامبالاة وعدم الاكتراث ببعض الطرق الخطيرة في جنوبنا؟.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018