قام بها أحد المستثمرين الشباب ببسكرة

نجاح أوّل تجربة لتصدير شحنة من التّمور نحو الخارج 

بسكرة: لموشي حمزة

نجحت عروس الزيبان ولاية بسكرة في أول تجربة لتصدير التمور إلى الخارج، حيث تم تسخير كل الإمكانيات المادية والبشرية لإنجاح الحدث على غرار توفير نوعية جيدة للتمور التي تم تصديرها مؤخرا.

وقد تمت العملية النوعية المتمثلة في تصدير أول شحنة من التمور الجزائرية عبر محطة الشحن الجوي، حسبما أفاد به بيان صادر عن خلية الإعلام والاتصال بالولاية، وتعتبر العملية الأولى من نوعها للموسم الفلاحي الحالي 2018 والتي تم اطلاقها من المطار، بمرافقة كلية وتسهيلات كبيرة لمصالح الجمارك.
المنتجات الجيدة تابعة لأحد المستثمرين الخواص الشباب، الذي رفع التحدي وطوّر من إنتاج شعبة التمور ببسكرة، حيث قدّرت الكمية بأكثر من 1500 كلغ.
وكان المستثمرون بالولاية قد أثنوا على مساهمة مصالح الولاية والجمارك والمطار في تسهيل عمليات تصدير عدة منتجات فلاحية خاصة ما تعلق بالتمور بمختلف أنواعها، والتي تعتبر ولاية بسكرة أحد اقطابها وطنيا، أين يتم تصدير التمور ومشتقاتها، لعدة دول على غرار كندا، تونس، المغرب، موريتانيا، قطر، الأردن والإمارات.
 
وضع حد للاكتظاظ بأولاد جلال

تدعّم قطاع التربية والتعليم بدائرة أولاد جلال بوية بسكرة منذ الدخول المدرسي الجديد بعدة مرافق وهياكل تربوية جديدة ساعدت على تخفيف الضغط الذي كانت تعيشه باقي المؤسسات التربوية الأخرى بسبب الارتفاع السكاني المطر في الدائرة.
وقد استفاد القطاع من 3 مشاريع تربوية في مختلف الأطوار، على غرار ثانوية، متوسطة ومجمع مدرسي، تم انجازها بمنطقة التوسع العمراني الجديدة شمال المدينة، التي عرفت عمليات ترحيل واسكان جديدة في السنوات الأخيرة.
وقد استفاد من هذه الهياكل الآلاف من التلاميذ المتمدرسين بعد شكاوى عديدة قدّمها الاولياء للسلطات المحلية، التي أخذت على عاتقها عملية إنجاز هذه المرافق بعد تدخل من طرف المسؤول الأول عن الولاية، الذي أكّد أهمية إيلاء قطاع التربية المكانة التي يستحق، خاصة بعد تسجيل حالات اكتظاظ خلال المواسم الدراسية السابقة في بعض المؤسسات التربوية، ووضع حد لمعاناة التلاميذ مع الاكتظاظ والتنقل لبعض المؤسسات التربوية البعيدة عن مقر سكناهم، وما انجر عنها من رفض للتلاميذ التمدرس وحرمان الاولياء لأبنائهم خاصة الإناث من هذا الحق خوفا عليهم، خاصة المقيمين بعيدا عن مقر البلدية، أين يقوم التلاميذ يوميا بقطع العشرات من الكيلومترات للالتحاق بمقاعد الدراسة في ظل غياب النقل المدرسي ونظام داخلي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020
العدد18264

العدد18264

الجمعة 29 ماي 2020
العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020