ضغط يومي على أسواق الجملة بالوادي

الـــتـــجـــار يــنــتـــظــــرون ســـــوق «تـــكـــســـبـــــت» بـــفــــارغ الــصــــــــبر

الوادي : ق.م

في انتظار انجاز سوق للجملة بـ «تكسبت» الذي منح له غلاف مالي  من الوصاية والمتمثلة في قطاع التجارة، يناهز 100 مليار سنتيم، وقد تمّت عملية اختيار الأرضية وكلفت مؤسسة «ماغرو» لإنجاز هذا المشروع الهام.
يطالب تجار الجملة للخضر والفواكه على مستوى سوق «ليبيا» من السلطات المحلية الإسراع في إيجاد حل للمشاكل التي يتخبط فيها التجار، بالإسراع في انجاز سوق جديد، حتى يتمكنوا من تموين الولاية بمختلف الخضر والفواكه، وتسهيل عليهم نشاطهم التجاري، في ظروف اكثر ملائمة، لاسيما وأن السوق الحالي ضيق ولا يستوفي الشروط المطلوبة خاصة مع وتزايد الاقبال عليه، مما فرض ضغطا رهيبا على التجار والمتسوقين على حدّ السواء، ليضطر التجار الى عرض سلعهم خارج اسوار السوق، في ظروف غير ملائمة.
من جانب آخر اشتكى سكان الأحياء المقابلة للسوق من انتشار الرهيب للقاذورات وبقايا التجار عند كل أمسية، والتدهور الكبير في المحيط جراء اللامبالاة من قبل مصالح البلدية، التي لم تكلف نفسها عناء التنظيف، ورفع القمامة في وقتها، لتتحوّل إلى مرتع للحيوانات الضالة، والزواحف والحشرات الضارة، ناهيك عن الروائح الكريهة، كما تأسف سكان تلك الأحياء من التدهور الفظيع لطرقات الأحياء الداخلية، وغياب التهيئة.
كما تعرف مختلف الأسواق بالوادي اكتظاظا كبيرا، وبالأخصّ سوق الملاح الكبيرة بعاصمة الولاية، التي من الصعب الوصول إليها عن طريق وسائل النقل وتعثر حركة السير، للإقبال الكبير الذي تشهده، حيث يحدّ من سرعة الحركة داخلها وخارجها وفي الطرق المؤدية لها، فالحركة داخل السوق وخارجه أصبحت بطيئة جدا، مع اتخاد السلطات المعنية كل الإجراءات الكفيلة لضمان نشاط متوازن وجيد لحركة المرور وذلك عن طريق تكثيف انتشار أعوان الشرطة في مفترقات الطرق والطرق الرئيسة، بغرض تنظيم وتسهيل عملية التنقل الى السوق.
ولوضعية اكتظاظ الأسواق الشعبية، جعل من نشاط التجارة الفوضوية وممارسات المضاربة المختلفة تنتشر، في ظل المواطنين على معروضاتها من السع المعروضة في ظروف كارثية، واستفحال نتاج ذلك ظاهرة انتشار القمامة بالأسواق وتراكمها بفعل زيادة الاستهلاك بشكل كبير والرمي العشوائي من طرف التجار لكل ما يستخدمونه، الأمر الذي جعل القائمين على شؤون بلدية الوادي يقومون في وقت سابق تسجيل مشروعين لإنجاز سوقين مغطاة بقيمة مالية تصال الى 8 ملايير سنتيم، حيث ان المشروع الأول اختير له موقع بين الجامعة وسوق «ليبيا»، اما المشروع الثاني بحي 08 ماي الذي انطلقت الاشغال به مؤخرا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020
العدد18264

العدد18264

الجمعة 29 ماي 2020
العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020