قرية إنزوان بتمنراست

الــســـكان يـــطالــبـــون بالخـــدمــــــات الـــصـــحـــيـــة، الـــنــــقـــل والمـــــيــاه

تمنراست: محمد الصالح بن حود

 

تتواصل معاناة سكان قرية «انزوان» الواقعة على بعد 10 كلم من مقر ولاية تمنراست، جراء غياب متطلّبات الحياة اليومية،  الأمر الذي سبّب حالة من القلق، حيث عبّر العديد عن قلقهم من الأوضاع المزرية التي يعيشونها نتيجة قلة الإمكانيات المادية، مما أثقل كاهل المواطن، دون أن تقوم السلطات المحلية بالتفاتة والوقوف على النقائص.



 فالقرية القريبة من عاصمة الأهقار، تفتقر للعديد من المرافق التي يحتاجها المواطن في حياته اليومية، على غرار قاعة العلاج الوحيدة، والتي أصبحت عبارة عن هيكل بلا روح، بحيث تنعدم فيها الوسائل المادية والبشرية، الشيء الذي جعل المرضى يتكبّدون عناء التنقل إلى المؤسسة العمومية الإستشفائية المتواجدة بالمدينة، هذه الوضعية أثرت على المرضى خاصة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، إضافة إلى النساء الحوامل، حسب ما صرّح به بعض المواطنين الذين إلتقتهم «الشعب».
 يحدث هذا يضيف أحد المواطنين، في ظلّ غياب النقل بالقرية فلا يوجد لا سيارة أجرة تنشط بين القرية والمدينة، أو حافلة للنقل الحضري، مما يجعل المواطنون يقطعون مسافة تزيد عن 5 كلم للوصول إلى أقرب حي مجاور للقرية بحثا على من يقلهم إلى وسط المدينة، في حين يضطر البعض إلى قطع المسافة  مشيا على الأقدام من أجل العثور على وسيلة نقل تقلهم إلى نقصدهم.
 في نفس السياق، يضيف مواطن آخر، أن القرية تعاني من مشكل انعدام مياه الصالحة للشرب الشيء الذي أرهق سكان القرية وجعلهم في رحلة البحث عن الماء، ما يحتم على السكان  شراء الصهاريج وبأثمان باهظة تصل إلى 2000دج. يحدث هذا في وقت تعرف العائلات التي تقطن في القرية تدني في القدرة الشرائية، ما جعل السكان يصرحون أن مشروع القرن والمتمثل في جلب الماء الشروب من عين صالح إلى عاصمة الأهقار لم يشفع لهم، بحيث لم يتمّ ربط سكناتهم بالشبكة إلى غاية الآن رغم المطالب المتكرّرة من السلطات المحلية أين بقيت الوعود حبر على ورق فقط.
من جهة أخرى، عبر سكان القرية عن أملهم في تجسيد بعض المشاريع التنموية الأخرى، على غرار تهيئة المحيط، وتزفيت الطريق المؤدية من القرية وإلى المدينة وغيرها، من أجل النهوض بالقرية التي أضحت بعيدة، خاصة في الوجه الجمالي عن مختلف القرى والأحياء القريبة من عاصمة الولاية، خاصة في وقت عرفت في المدينة توسع عمراني كبير جعل من القرية متصلة بالأحياء الجديدة خاصة السكنات التي من المنتظر أن توزع خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020
العدد18264

العدد18264

الجمعة 29 ماي 2020
العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020