على غرار الفلاحة .. الوادي وجهة سياحية بامتياز

الإسـتـثمـار في الـــقـطاع يـزداد إتـــســاعـا

الوادي: خ.ع

تحوّلت ولاية الوادي خلال السنوات الأخيرة إلى أهم الوجهات السياحية الصحراوية بالجزائر بفضل الخدمات التي تتوفّر عليها باستقبالها للسياح من داخل وخارج الوطن خلال العطلة الشتوية، الأمر الذي يؤدي في كثير من الأحيان إلى تشبّع في أغلب فنادق الولاية للإقبال الكبير على هذا الجزء من الوطن، للمجهودات التي بدلت على المستوى المحلي حتى تكون المنطقة وجهة مميزة.

كما أن فتح خطوط رحلات جديدة ساهم بتفعيل حركية السياح الجزائريين الذين يبحثون عن الدفء في فصل الشتاء، والتعرّف على تقاليد العمق الجزائري، وتراهن الوادي على الحفاظ على نفس الوتيرة من خلال دعم وتطوير قطاع السياحة والرفع من قدرات الايواء، وإدراج العاملين في الإدارة في دورات تكوينية تخول لهم التحكم في التسيير بشكل أفضل، وقدمت في هذا الشأن السلطات المعنية أرقاما، جاءت مؤكدة لهذه الحركية السياحية بالمنطقة، فقد زار 55987 سائح جزائري منطقة واد سوف في 2018، بينما تمّ تسجيل 53 ألف سائح في 2017، أما بالنسبة إلى السياح الأجانب فقد سجلت المصالح الولائية قدوم 10253 سائح أجنبي، بمساهمة من 21 إلى 35 وكالة سياحية في ترقية السياحة المحلية.
وتحصي الوادي، 80 منشأة سياحية بين فندق ومرقد، وتعززت بـ 4 منشآت سياحية جديدة توفر 200 سرير، ويبلغ عدد المشاريع الفندقية بالولاية، حسب مديرية القطاع السياحي، 27 مشروعا بطاقة استيعاب 2770 سرير، منها 09 مشاريع فندقية في طور الإنجاز بطاقة استيعاب تصل إلى 1209 سرير، و10 مشاريع قيد الانطلاق طاقة استيعابها 1050 سرير، إلى جانب 05 مشاريع منتهية بطاقة اجمالية 299 سرير، تضاف إليها 03 مشاريع تنتظر الموافقة من طرف الوزارة طاقتها الاستيعابية تصل إلى 212 سرير، كما تمّ منح اعتمادات مالية لتهيئة جزئية لمناطق توسع سياحي مقترحة لمنحها للمستثمرين لإنجاز مشاريع سياحية بكل من بلديات حاسي خليفة وكوينين واميه ونسة، في إطار تشجيع الاستثمار السياحي.
وخلال الزيارة الأخيرة لوزير السياحة بن مسعود الى الوادي، وقف على مدى تقدّم أشغال مشروع فندق «تيجيني» كاستثمار خاص ببلدية كوينين والذي سيعزّز الولاية بـ 192 سرير، إضافة الى تفقد أشغال إعادة التهيئة الواسعة، التي يعرفها أحد أهم المرافق السياحية بالولاية واعرقها وهو فندق «سوف»، التابع لمجمع فندقة سياحة (HTT) ببلدية الوادي، والذي تقدّمت فيه الاشغال بصفة معتبرة. في ما تمّ تدشين فندق العلمي بطاقة استيعاب 90 سريرا بحي سيدي عبد الله ببلدية الوادي من قبل الوزير. وفي ختام الزيارة قام وزير السياحة والصناعة التقليدية بزيارة المركب السياحي «الغزال الذهبي»، والذي يعتبر أحد أهم المستثمرات السياحية على المستويين المحلي والوطني.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18222

العدد18222

الثلاثاء 07 أفريل 2020
العدد18221

العدد18221

الإثنين 06 أفريل 2020
العدد18220

العدد18220

الأحد 05 أفريل 2020
العدد18219

العدد18219

السبت 04 أفريل 2020