عقب المطالب المتكرّرة للمواطنين والمجتمع المدني بالمغير

السلطات المحلية تتكفّل بمشروع ازدواجية الطريق الوطني رقم 3

الوادي: خ.ع

استجابت السلطات المركزية لمطلب مواطني المقاطعة الإدارية المغير بالوادي، لإنجاز ازدواجية الطريق الوطني رقم03، وهذا ما أكده عبد القادر بن سعيد والي الولاية الذي أوضح بأنه تلقى نسخة من مراسلة وزير الأشغال العمومية لوزير المالية لإنجاز ازدواجية الطريق.

وقد احتجّ مواطنو المغير مؤخرا، بتنظيم وقفات احتجاجية من خلال غلق الطريق الوطني رقم 03 وشل حركة المرور، مطالبين بضرورة تلقي ضمانات تجسيد مشروع الازدواجية للطريق، وكادت هذه الاحتجاجات أن تخرج عن نطاقها، وقد اتخذت إجراءات استعجالية من قبل وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، بتشكيل لجنة تحقيق وزارية للمقاطعة الإدارية، للوقوف على الوضعية، وعقد اجتماع بمعية وزير النقل والأشغال العمومية لإطلاق مشروع ازدواجية الطريق الوطني رقم 3، خلال أشهر قليلة، وهذا بعد تحويل الملف كاملا إلى وزارة المالية للنظر في تخصيص تمويل عاجل للمشروع.
وفي خطوة استباقية تسعى السلطات الولائية الالتقاء بكل المقاولات الكبرى، من أجل الشروع في انجاز ازدواجية الطريق رقم 03 بالمغير، إضافة الى مكاتب الدراسات لاختيار المقاولات الكبرى في إنجاز الازدواجية، ووضع كل التدابير لإزالة العراقيل التي من المكن أن تعطّل اتمام هذا المشروع الحيوي، الذي تقدر تكلفة انجازه نحو 800 مليار سنتيم على مسافة تفوق 127 كلم يربط بين ولاية بسكرة وورقلة مرورا بالمقاطعة الادارية المغير.
وانتقل والي الولاية إلى عاصمة المقاطعة الإدارية المغير، وعقد لقاءاستثنائيا مع ممثلي المجتمع المدني وأعيان المنطقة من مختلف بلديات المقاطعة، شدّد على منح الإدارة فرصة لمعالجة الانشغال، مشيرا في بلاغ مكتوب موجه إلى سكان الولاية المنتدبة أن مطلب مشروع الازدواجية للطريق رقم 03 تمّ رفعه لوزير الأشغال العمومية والنقل الذي قام بدوره بمراسلة وزير المالية بخصوص التعجيل بعملية انجاز مشروع ازدواجية الطريق الوطني رقم 03، نظرا لأهميته الوطنية والاستراتيجية تأمينا لمستعمليه من الحوادث المرورية، وفي نفس السياق، نشر الوالي عبر الصفحة الرسمية لخلية الاعلام والاتصال لولاية الوادي «بأنه تمّ رسميا التكفل بمطلب ازدواجية الطريق الوطني رقم 03 من قبل وزارة الأشغال العمومية، ويؤكد أنه تلقى نسخة من مراسلة وزير الأشغال العمومية لوزير المالية يؤكد فيه بأن الحكومة رسميا ستتكفل بإنجاز مشروع ازدواجية الطريق الوطني رقم 03، وعليه يدعو كافة مواطني المقاطعة الادارية للمغير الى التحلي بروح المسؤولية وضبط النفس ويراهن على تفهمهم ووعيهم لتجاوز هذه المرحلة حماية للوطن وأمنه والمواطن وممتلكاته».
وكانت للمجتمع المدني بالمقاطعة الإدارية المغير في وقت سابق، عبر جميع بلدياتها الثمانية مطالب أساسي يتمثل بازدواجية الطريق الوطني رقم 03، الطريق المميت الذي خلّف ماسي، إذ تزهق يوميا أرواح بريئة لأن هذا الطريق هو مسلكها الوحيد في كل اتجاهاتها، إضافة إلى أن هذا الأخير يعد شريان حقيقي للاقتصاد الوطني كونه المسلك الأساسي لكل الشاحنات، ناهيك كونه همزة الوصل بين الشمال والجنوب الشرقيين بقدرة استيعاب تفوق 03 آلاف سيارة وشاحنة يوميا تمرّ بهذا الطريق.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18222

العدد18222

الثلاثاء 07 أفريل 2020
العدد18221

العدد18221

الإثنين 06 أفريل 2020
العدد18220

العدد18220

الأحد 05 أفريل 2020
العدد18219

العدد18219

السبت 04 أفريل 2020