بفضل مشروع القرن من عين صالح إلى عاصمة الولاية

97 ٪ من أحياء تمنراست تستفيد من المياه الصّالحة للشّرب

تمنراست: محمد الصالح بن حود

قرابة العقد من دخوله حيّز الخدمة، جعل عاصمة الأهقار تشهد نقلة نوعية في أحد أهم مجالات الحياة اليومية للمواطن المحلي، وتتخلّص من كابوس الندرة والانقطاعات المتكرّرة.

مشروع نقل المياه أو ما يعرف بمشروع القرن، من شمال عاصمة التديكلت إلى عاصمة الأهقار، على مسافة تزيد عن 750 كلم، إنجاز تمّ تجسيده لينهي بذلك بشكل شبه كلي مسلسل أرّق سكان المنطقة مع نقص المياه، وتقليص الطلب الكبير على شراء صهاريج المياه، التي أرّقت جيب المواطن بالمنطقة.
صنّف كأحد المشاريع الضّخمة التي عملت الدولة الجزائرية على تجسيدها لفائدة المواطن بأقصى جنوب الوطن، في خطوة من أجل تنمية متوازنة في جميع ربوع الوطن، ليضاف له في وقت لاحق مشروع التصفية الجاري من أجل تحلية الماء وجعله في مستوى التطلعات، والذي بلغ أزيد من 90 في المائة منه.
أكّد العديد من مواطني وسكان عاصمة الأهقار في حديثهم لـ “الشعب”، عن رضاهم بعملية التزود بالماء الشروب، والتكفل الأمثل والجدي بها، وأن المياه أصبحت متوفّرة في الحنفيات بشكل يومي.
 تشير الأرقام والإحصائيات التي تحصّلت عليها “الشعب” من مديرية المواد المائية، إلى أنّ التّغطية ببلدية تمنراست بلغت ربط 26148 زبون منهم 24662 زبون بعاصمة الولاية، يستفيدون من المياه بشكل عادي ومنتظم، لتصل نسبة تغطية عاصمة الولاية97 في المائة.
في هذا الصدد، ومن أجل إكمال عملية ربط جميع سكان عاصمة الأهقار بمشروع القرن، كشفت تقارير تحصّلت عليها “الشعب”من قطاع الموارد المائية في توسيع وتجديد حوالي 41 ألف متر طولي من قنوات شبكة تزويد المياه الصالحة للشرب عبر الولاية.

 متى تعود القطرات إلى أحياء متناتلات، صور والفولتيف؟

من جهة أخرى، تعالت هذه الأيام أصوات سكان أحياء كل من متناتلات، صور والفولتيف بعاصمة الأهقار، بسبب الوضعية التي يعيشونها قرابة شهر كامل جراء غياب الماء عن حنفياتهم، الأمر الذي دفع بالمواطنين إلى الإحتجاج والتعبير عن تذمّرهم من اللامبالاة التي يتصرف بها القائمون على القطاع اتجاههم، لاسيما مع دخول فصل الحر ما يتطلب تواجد المياه بصفة يومية.
في هذا الصدد، عبّر أحد سكان حي متناتلات عن تذمّره من الحالة التي يعيشها سكان الحي، جراء غياب الماء عن الحنفيات، الأمر الذي اضطرهم إلى اللجوء لاقتناء المياه المسوّق عبر الصهاريج، في وقت من المفترض أن يتم ربطهم بمشروع القرن كغيرهم من الأحياء، وهذا رغم القيام بالعملية في وقت سابق، إلاّ أن الحي لا زال وإلى حد الآن يعاني في وقت يشهد المشروع السنة الثامنة من دخوله حيز الخدمة.
في نفس السياق، أكّدت إحدى المواطنات بحي صور والفولتيف، أن الحنفيات جافة كون الحي كان في وقت سابق متصل بالشبكة القديمة، ومع مرور الوقت تم ربطه بشبكة جديدة الأمر الذي بعث الإرتياح في نفوس المواطنين، لتعود الحنفيات للجفاف بعد 09 أشهر من استفادتهم من الماء، تضيف المتحدثة أنه وبالرغم من الإتصال بالجهات المعنية، إلاّ أنّهم طالبوا المواطنين بضرورة تركيب العدادات ودون تخلّف أي مواطن من أجل استفادتهم كلهم من الماء بصورة طبيعية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17957

العدد 17957

السبت 25 ماي 2019
العدد 17956

العدد 17956

الجمعة 24 ماي 2019
العدد 17955

العدد 17955

الأربعاء 22 ماي 2019
العدد 17954

العدد 17954

الثلاثاء 21 ماي 2019