بلدية بسكرة تتكفّل بفئة الشباب

إعادة الاعتبار للملاعب الجوارية وإنجاز أخرى قريبا

بسكرة: حمزة لموشي

يعتبر موضوع الاهتمام والتكفل بانشغالات الشباب، خاصة الرياضية والترفيهية، من بين أهم الملفات التي أولتها بلدية بسكرة اهتماما خاصة في هذه العهدة الإنتخابية، حيث تدعّم قطاع الشباب والرياضة بعاصمة الولاية بالعديد من المشاريع التنموية الهامة التي طالب بها السكان في عديد المناسبات، خاصة ما تعلّق بإعادة الاعتبار لبعض المرافق الرياضية وانجاز أخرى خاصة الملاعب الجوارية.

شهدت البلدية التي تعتبر من بين أكثر البلديات التي استفادت من هذه المرافق الرياضية، على مستوى إقليم الولاية بسكرة،  وذلك في إطار الإستراتيجية المسطرة من طرف المجلس الشعبي البلدي لبلدية بسكرة الرّامية ـ حسبما أكده المير عز الدين سليماني ـ إلى وضع آليات ناجعة ومبتكرة للشّراكة بين الجماعات المحليّة والجمعيات وهيئات المجتمع المدني والمهتمّين بالشأن الرّياضي للنهوض بالرّياضة بمدينة بسكرة ودعم البرامج التي تمكّن من المساهمة في التّنشيط الرياضي  ونشر ثقافة الروح الرياضية وترسيخ مبادئ العمل الجماعي ووضع الرّياضة في خدمة التنمية.
 وأوضح سليماني خلال خرجة ميداينة تفقد خلالها عديد المرافق الرياضية خاصة الملاعب الجوارية، بأن توفير فضاءات رياضيّة وترفيهيّة لشباب البلديّة، من بين أولويات المجلس الذي يحرص في كل لقاءاته وخرجاته الميدانية على الإصغاء لمشاكل وانشغالات هذه الفئة المهمة من المجتمع والتي يعوّل عليها كثيرا في قيادة قطار التنمية مستقبلا.
وقد أعطى السيّد عز الدين سليماني رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية بسكرة إشارة دخول عدة ملاعب جوارية حيز الخدمة، على غرار الملعب الجواري البلدي لحي بن طالب بحلته الجديدة بعد إعادة تهيئته وتكسيته من طرف البلدية بالعشب الاصطناعي من الجيل السادس، إضافة إلى 5 ملاعب جوارية أخرى أعيد الاعتبار لها من خلال تهيئتها والتي أصبحت فضاء لشباب عدة أحياء يمارسون فيها مختلف الرياضات ويقضون فيها أوقات الفراغ بدل التوجه لمختلف الآفات الإجتماعية الخطيرة.
وفي نفس السياق، برمجت مصالح البلدية خمسة ملاعب بلدية أخرى هي الآن قيد الإنجاز بعدة إحياء ذات الكثافة السكانية الكبيرة كحي 1000 مسكن، وحي البوخاري وحي مجنيش.
هذا وأفاد سليماني، بالإضافة إلى ذلك أن مصالحه برمجت عدة ورشات أخرى لإنجاز ملاعب جوارية على مستوى عدة أحياء سيتم الانطلاق فيها قريبا، تجسيدها بمجرد الانتهاء من بعض جميع الإجراءات القانونية الخاصة والمتبعة في هذا الإطار، حيث تمّ توزيع هذه الملاعب الجوارية على أغلب أحياء والتجمعات الكبرى.
ويذكر أن الملاعب البلدية الجديدة تعد مكسبا جديدا لمدينة بسكرة، والتي تصبّ في مصلحة الأندية الرياضية المحلية وكذا الفرق الرياضية المختلفة التي تنشط على الساحة الرياضية على مستوى البلدية، كما ستساهم هاته الملاعب في تنشيط المشهد الرياضي وتفعيل الوسائل التي ما فتئت بلدية بسكرة تسخرها لصالح شريحة الشباب بغية الاهتمام أكثر بالمجال الرياضي من أجل إعطاء دفعة قوية لهذا المجال بهدف تنشيط المشهد الرياضي لمدينة بسكرة وكذا اكتشاف المواهب الشبانية الصغرى.
وأوضح المير أن هذه المشاريع من شأنها بعد دخولها حيز الخدمة، وضع حدّ لمعاناة فئة الشباب من ممارسة الرياضة ببعض الفضاءات وما تشكّله من خطورة على غرار بعض الطرقات والمساحات الترابية المنتشرة بالبلدية، كما أنها ستفتح آفاقا جديدة لمحبي الرياضة، خاصة في حال تمّ الحفاظ عليها من التلف، من طرف الجمعيات المحلية ولجان الأحياء.
بدورهم الشباب ثمّنوا هذه المبادرات واستحسنوها مؤكدين أنهم يستغلون أوقات فراغهم في الترفيه واللعب بهذه الملاعب التي كانت حلما طال انتظاره.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18117

العدد18117

الجمعة 06 ديسمبر 2019
العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019