بامنديل حي معزول وبلدية ورقلة لا ترد على انشغالات السّكان

صعود المياه المستعملة يهدّد بانتشار أمراض خطيرة

ورقلة: إيمان كافي

 يشتكي سكان حي بامنديل بورقلة من مشاكل عدة تتعلق بنقص النقل والتهيئة الحضرية ومشكل تصاعد مياه الصرف الصحي، حيث تعد هذه من أبرز الانشغالات التي تشغل الحياة اليومية للمواطنين وتثير استياءهم.

عبّر عدد من سكان حي بامنديل التابع إداريا لبلدية ورقلة عن امتعاضهم لوضع التهيئة الحضرية الذي يشهده حيّهم، الذي يسجّل وضعية متردية للطرق ونقصا في المعبدة والأرصفة المرممة بداخل هذه التجمعات السكنية، ناهيك عن هذا يشتكي سكان القرية الجديدة بالحي من مشكل تصاعد مياه الصرف الصحي في الشّوارع، وأكّد المتحدّثون أنّهم سبق وأن راسلوا المصالح المعنية عدّة مرات، إلاّ أنّ الوضع ظلّ على حاله نظرا لتدهور وضعية قنوات الصرف الصحي وقدمها، كما صرّحوا لـ «الشعب»، ومن هنا طالب ممثلو الحي الجهات المعنية بالتدخل العاجل من أجل إيجاد الحلول المناسبة لهذه الوضعية.
من جهة أخرى، يعد مشكل نقص النقل الرابط بين حي بامنديل وعاصمة الولاية ورقلة من بين أكثر الانشغالات التي تؤرق يوميات سكان هذا الحي الذي يبعد بحوالي 7 كلم عن وسط المدينة، حيث يرهن هذا المشكل يوميات الكثير من العمال والمتمدرسين، الذين يضطر أغلبهم إلى التنقل عبر سيارات أجرة وتكبد مصاريف إضافية من أجل الوصول إلى مقرات عملهم ومدارسهم في الوقت المناسب، في حين يضطر الكثيرون إلى الانتظار حتى وصول حافلات تقلهم إلى وسط المدينة، وذلك بسبب نقص الحافلات في الخطوط 31 و32 و38، ونظرا لإهتراء كل الطرق المؤدية للحي خاصة في محور سيدي عمران والمخادمة التي تدفع بالكثير من أصحاب الحافلات إلى العزوف عن العمل بشكل دوري على نفس الخط، واعتبر السكان أن الحل للخروج من أزمة النقل التي يشهدها الحي هو ضرورة تدعيم خط النقل رقم 38، الذي يربط حي النصر بسوق الحجر وسط المدينة مرورا بحي بامنديل، وفتحه للخواص من أجل إيجاد حل نهائي لهذا المشكل، كما يشكّل نقص الحافلات التي تربط بين حي بامنديل وخط ترامواي أحد الانشغالات البارزة للمتنقّلين عبر هذا الخط، حيث يضطر الكثير منهم إلى الانتظار لوقت طويل أحيانا إلى غاية وصول إحدى الحافلات المخصصة حتى تقلهم إلى الحي.  
هذا وأكّد بعض السكان أن ذات الحي يعاني أيضا من نقص المرافق من بينها المنشآت التربوية، حيث أنّ افتقار الحي لثانوية يدفع بالطلبة المتمدرسين إلى قطع مسافات طويلة للالتحاق بثانويات في كل من أحياء النصر، بوعامر، المخادمة وغيرها، بينما مازالت أشغال مشروع انجاز ثانوية بذات الحي متوقفة حسبهم، هذا بالإضافة إلى نقص الملاعب الجوارية، حيث استفاد الحي من ملعب جواري بالقرية الجديدة بالحي ذاته، إلا أنه غير معشوشب وسبق وأن طالب شباب الحي بتهيئته.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019
العدد18113

العدد18113

الأحد 01 ديسمبر 2019