السكن الريفي ببلدية شتمة ببسكرة

غياب الكهرباء، الغاز وشبكات الصرف الصحي يؤرق السكان

بسكرة: حمزة لموشي

جدّدت عشرات العائلات القاطنة بالسكنات الريفية المنجزة بقرية الدروع ببلدية شتمة شرق ولاية بسكرة، مطالبهم للسلطات المحلية بضرورة التدخل العاجل لوضع حدّ لمعاناتهم الكبيرة مع غياب مختلف ضروريات الحياة من طاقة كهربائية وشبكات للصرف الصحي وقنوات المياه الشروب.
وهي المعاناة التي استمرت لسنوات عديدة رغم الوعود المتكرّرة من مختلف المسؤولين المحليين سواء كانوا يمثلون الإدارة ممثلة في الدائرة أو بلدية شتمة التي يكتفي مسؤولها في كل مرة بوعود لم تتحق، حسبما أفاد به السكان الذين قرروا تصعيد لهجة الإحتجاج هذه المرة في حال واصلت البلدية تجاهل مطالبهم التي وصوفها بالمشروعة، خاصة في ظلّ استفادة البلدية من عدة مشاريع هامة يقوم المنتخبون المحليون بتوزيعها على قراهم ومشاتيهم لإرضاء اقربائهم تاركين العائلات التي تقطن فعلا بقرية الدروع تعاني لوحدها.
ويأتي ربط سكناتهم التي استفادوا منه منذ سنوات في اطار صيغة الدعم الريفي كأولوية، خاصة وأنهم يقطنون بها ويمارسون مختلف الأنشطة الفلاحية التي تعتبر النشاط الرئيس لهم على غرار تربية المواشي والفلاحة.
والملاحظ في شكوى السكان هو الغياب الكلي لمختلف الشبكات الحيوية، التي تضمن حياة كريمة وصحية للعائلات لوضع حدّ لأوضاعهم الصعبة التي يعيشونها منذ سنوات، خاصة وأن طاقتي الكهرباء والغاز وشبكات الصرف الصحي والمياه الشروب ضرورية لحياة صحية خالية من الأمراض.
وتتعمق معاناة السكان مع فصل الشتاء المعروف ببرودته القاسية ليلا، حيث يلجأ السكان للتزود بالطاقة بالطرق التقليدة احيانا عند غياب قارورات غاز البوتان التي اثقلت كاهلهم نظرا للإستهلاك الواسع لها في مختلف شؤون الحياة، خاصة ما تعلّق بالطهي والتدفئة.
وأوضح السكان انهم تلقوا ضمانات في عدة مناسبات من طرف المجلس البلدي غير ان ذلك لم يتحقق ميدانيا، الأمر الذي دفعهم لطرق باب الولاية والدائرة، للإسراع في برمجة مشاريع لهذه القرية النائية. هذا وأكد السكان أنهم لجأوا لطريقة ربط منازلهم بخيوط كهربائية فوضوية وعشوائية وما ينجر عن ذلك من مخاطر تسببت في مشاكل، خاصة اثناء التقلبات الجوية.
بدورها مصالح بلدية شتمة أكدت أنها على علم بهذه الإنشغالات التي وصفتها بالمشروعة، مشيرة إلى أنها أحصت هذه المنازل واودعت لدى الجهات المعنية بالولاية بطاقات تقنية على هذه المشاريع التي يرغب فيها السكان وتلقت بدورها وعودا بحلها وتجسيدها ميدانيا بعد استيفاء الإجراءات القانونية المعمول بها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18294

العدد18294

الجمعة 03 جويلية 2020
العدد18293

العدد18293

الأربعاء 01 جويلية 2020
العدد18292

العدد18292

الثلاثاء 30 جوان 2020
العدد18291

العدد18291

الإثنين 29 جوان 2020