ورقلة على موعد مع التدابير الصارمة

تعقيم الأحياء، الأماكن العامة ووسائل النقل

ورقلة : إيمان كافي

خلف انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) ردود فعل متضاربة في أوساط المواطنين بين وعي بخطورة الوضع وعدم اكتراث بعض وفي هذا السياق تحركت السلطات المحلية بورقلة لإعلان خطوات احترازية والدعوة للالتزام بالإجراءات الوقائية، حيث تم تشكيل خلية أزمة متعددة القطاعات لمتابعة الوضع .
كما أطلقت بالموازاة مع ذلك المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بورقلة حملة تحسيسية واسعة وكذا بعض ممثلي المجتمع المدني الذين انخرطوا في خط التوعية من أجل الدعوة إلى رفع درجات اليقظة وضرورة إطلاق حملات تعقيم للشوارع والأماكن العامة ووسائل النقل العمومية.
في إطار الإجراءات المتخذة محليا وحسب مصادر محلية فإن والي ورقلة كان قد نصب خلية أزمة متعددة القطاعات تم تشكيلها لمتابعة الوضع وتقديم رؤية للتصدي للفيروس وتضم هذه الخلية ممثلين عن عدة قطاعات معنية، منها قطاع الصحة والحماية المدنية والتجارة والأسلاك الأمنية من مهامها متابعة الوضع والوقوف على تطبيق إجراءات الوقاية الصحية واحترام شروط النظافة.
وضمن المساعي الموجهة للتحكم في التطور المحتمل لفيروس كورونا (كوفيد 19) ومن أجل حماية صحة وسلامة المواطنين من خطر انتشار العدوى في الأوساط العامة ومكافحة مسببات انتشار هذا الوباء تم الإعلان عن إلغاء كل النشاطات المحلية المتعلقة بالحفلات والحدائق العمومية وفضاءات التسلية والترفيه والنشاطات الأخرى وبالتظاهرات والعروض الثقافية والاقتصادية والمؤتمرات العلمية بالإضافة إلى التجمعات والمعارض وكذا نشاطات قاعات الحفلات والمسارح والأعراس الجماعية وغيرها.
وتجدر الإشارة إلى أن المجتمع المحلي بورقلة يتابع الوضع باهتمام كبير بغض النظر عن درجات الوعي بالأخطار المحدقة بالصحة العامة، حيث تتضارب ردود الفعل وعلى غرار المواطنين في باقي الوطن كما تدعو بعض السلوكات حسب مختصين في الصحة إلى ضرورة مراجعتها في الوقت الراهن لغلق كل منافذ انتشار هذا الوباء مع الأخذ بكل الإجراءات الوقائية والالتزام بها وفي هذا الشأن دعا ناشطون من المجتمع المدني في حديث لـ»الشعب» إلى ضرورة إطلاق السلطات المحلية حملات لتعقيم الشوارع الكبرى والتي تسجل حركية يومية كبيرة والأماكن العامة بالإضافة إلى المطارات ومحطات النقل البري وكذا مختلف وسائل النقل العمومية هذا وتوجه آخرون إلى الدعوة لبحث المسؤولين المحليين بالتنسيق مع السلطات في إمكانية تخصيص بعض المؤسسات الصحية التي لم يتم تدشينها بعد من أجل استغلالها كنقاط للحجر الصحي للحالات المشتبه بها والحالات المؤكدة كإجراء احترازي.
 وفي سياق تجنيد كل الوسائل المتاحة للتصدي لانتشار الفيروس انطلاقا من العمليات التحسيسية أطلقت العديد من الهيئات بالولاية حملات تحسيسية وتوعوية لتجنب خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد والتصدي لانتشاره وفي هذا السياق نظمت المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بورقلة حملة تحسيسية توعوية بمخاطر الفيروس ونشط مختصون في الصحة يوما دراسيا حول وباء الكورونا نظمته لجنة الصحة والوقاية وحماية البيئة بالمجلس الشعبي الولائي أجمع خلاله المتدخلون على أهمية الالتزام بقواعد الوقاية الصحية لتجنب تفشي الوباء، من جهة أخرى سجل المجتمع المدني تحركات على مستوى محلي لتعزيز العمل التحسيسي والتوعوي، حيث نظمت جمعية شباب الخير الرويسات حملة تعقيم للأماكن العامة بالولاية التي تعرف حركية كما تم تنظيم حملة تحسيسية من أجل المساهمة في رفع درجة الوعي وتحسيسهم بمخاطر هذا الوباء وطرق الوقاية منه و في إطار توسيع مجال الحصص التوعوية من أجل رفع مستوى الجانب الوقائي في جميع الأوساط تم تنظيم حملات تحسيسية على مستوى مطار ورقلة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18303

العدد18303

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18302

العدد18302

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020
العدد18300

العدد18300

الجمعة 10 جويلية 2020