بعد فصله من شركة المناولة بحاسي مسعود

الـعــامل: تـعرضـــت لطـرد تـعـسـفي

ورقلة : إيمان كافي

تتأرجح قضية العامل السابق كمال الجوزة بشركة للمناولة للخدمات بحاسي مسعود بين رأيين الأول الذي مفاده أنه تعرض لطرد تعسفي كلغة متاعب جمة جراء استمراره بدون عمل والثاني ما جاء على لسان المدير محمد قندوز الذي نفى نفيا قاطعا هذا التفسير مشيرا ألى أن المعني تم توقيفه لأسباب تتعلق بالسير الحسن للعمل بعد توجه إنذار له رفقة عاملين آخرين بعد إثبات علاقتهم بتحريض العمال.

ويطالب كمال جوزة عامل سابق لدى شركة مناولة تنشط في مجال الخدمات بدائرة حاسي مسعود ينحدر من ولاية باتنة بحقه في العودة إلى منصب عمله الذي فُصل منه بعد مواجهة مطالبه المهنية بالرفض كما ذكر في حديث لـ»الشعب».
وأكد المتحدث أنه تم توقيفه عن العمل عقب مرور أقل من 6 أشهر من التعاقد مع الشركة دون تقديم أي تبريرات حول الأسباب الحقيقية، مرجعا السبب في ذلك إلى مطالبه المتكررة بحقه في احتساب منحة المرأة وكذا منحة النقل في الأجرة الشهرية وهوما اعتبره مسؤولوالشركة نوعا من إثارة للفوضى في وسط العمال.
وأعرب كمال جوزة عن أسفه لما اعتبره قرارا مجحفا في حقه أدى إلى إحالته على البطالة بعد 12 سنة خدمة، عمِل خلالها مع 3 شركات مناولة سابقة دون أية مشاكل كما طالب بتدخل الجهات المعنية من أجل تمكينه من حقه في الرجوع إلى عمله وتعويضه عن الضرر المعنوي والمادي الذي لحق به وتمكينه من أجرة شهر جانفي التي حرم منها بغير وجه حق، مشيرا إلى أنه عانى كثيرا وهورب عائلة مكونة من 5 أفراد خلال المدة الأخيرة بسبب وضعه المادي كما لم يتمكن حتى من الاستفادة من فرصة عمل مؤقت يساعده على الالتزام بمسؤولياته نظرا لظروف انتشار فيروس كورونا.

  المدير: أثبتنـا علاقتـه بتحـــريض العمـال

من جهته مدير الشركة محمد قندوز وفي اتصال «الشعب» به لتلقي رد حول هذا الموضوع نفى أن يكون مرد فقدان العامل السابق كمال جوزة لمنصبه في الشركة إلى مطالب مهنية مؤكدا أن المعني لم يكن الوحيد الذي تم توقيفه عن العمل، حيث تم توقيف عاملين آخرين لأسباب تتعلق أساسا بضرورة الحفاظ على حسن سير العمل وكان ذلك حسبه بعد تقديم إنذارات لهم وعقب ثبوت مسؤوليتهم في إثارة الفوضى وسط العمال.
وعن مطالب العامل السابق كمال جوزة أكد مدير الشركة محمد قندوز أن مطلب رفع الأجر الشهري لم يكن مطلبا خاصا بعامل لوحده وإنما سبق وأن تلقى رسالة جماعية باسم العمال وتم آنذاك توضيح الصورة لهم في هذا الشأن، موضحا أن الأجر الشهري المخصص للعمال محدد منذ البداية وباتفاق بين كل من شركة الخدمات ومجمع سوناطراك وإدارة الشركة مطالبة بالالتزام بما اتُفق عليه وأضاف أنه تم اقتراح على العامل السابق كمال جوزة العودة إلى العمل في إحدى ورشات الشركة التي تنشط في منطقة أخرى إلا أنه رفض.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18328

العدد18328

الأربعاء 12 أوث 2020
العدد18327

العدد18327

الثلاثاء 11 أوث 2020
العدد18326

العدد18326

الإثنين 10 أوث 2020
العدد18325

العدد18325

الأحد 09 أوث 2020