حي المخادمة بورقلة

تعليمات صارمة للمقاولات بإنهاء أشغال تصاعد المياه وشبكة الصرف

ورقلة: إيمان كافي

يناشد مواطنو ورقلة السلطات المحلية لتحسين الواقع التنموي وترقية الإطار المعيشي للساكنة والتهيئة الحضرية في بعض الأحياء والتي تفتقد للعديد من المتطلبات الأساسية.

يثير غياب التنمية في عدد من الأحياء قلق السكان وتتفق آراء كثير من المواطنين على أن بعض الأحياء القريبة من وسط المدينة تعد أيضا مناطق ظل وفي حاجة إلى تنمية فعلية، كما أشار بعضهم في حديثهم لـ»الشعب» إلى أن التهيئة الحضرية بورقلة ترتبط بما وصفوه بطبيعة البنية التحتية، خاصة ما تعلق منها بتدهور مختلف الشبكات وقدمها، من جهة، ومعايير إنجاز بعض المشاريع وتأخر تجسيد أخرى وتسبب كل ذلك في تعطيل عجلة التنمية، إذ وعلى الرغم من تسجيل عمليات تنموية في بعض هذه الأحياء لم تساهم بعد في حل هذا المشكل نهائيا.
في هذا السياق، يذكر أنه سجل مؤخرا وقفات سكان حي مخادمة التابع لبلدية ورقلة من أجل رفع انشغالاتهم التي تتعلق أساسا بالمطالبة بالتنمية والتهيئة الحضرية لحيّهم ومعالجة كافة النقائص المسجلة فيه.
بحسب سكان الحي فإن مشاكل عدة تنغص يومياتهم من بينها تصاعد مياه الصرف الصحي وبقاء الحي ورشة مفتوحة لأمد طويل بسبب عدم الانتهاء من أشغال مشروع إنجاز قنوات التطهير، مما أدى إلى رهن الحي في هذه الوضعية المتردية، كما أثر على مسار التهيئة الحضرية للتجمعات السكانية التابعة للحي من إنجاز الأرصفة والإنارة العمومية وفضلا عن تراكم الأتربة وتطاير الغبار الناجم عن وضعية الطرقات، ساهم تأخر تعبيد الطرقات في عزل الحي الذي أضحى يجد أصحاب المركبات صعوبة كبيرة في دخول بعض التجمعات السكنية التابعة له.     
وأشار بعض المتحدثون إلى أن الحي يسجل عدة مشاكل منها ما تعلق بغياب تعبيد طرقات حيوية تربط الحي بمناطق أخرى وتمثل نقطة عبور مهمة من شأنها تخفيف الخناق على الطرقات الرئيسية على غرار الطريق الرابط بين مخادمة وسيدي عمران الذي لم تر انطلاقة أشغال انجازه النور بعد رغم بقائه على هذا الحال لسنوات.
من جانبها، ذكرت مصالح الولاية في بيان توضيحي على خلفية تحرك بعض سكان الحي لرفع مطالبهم أنه وفي إطار مساعيها من أجل التكفل بانشغالات سكان حي مخادمة المتعلقة ببعض التحفظات الخاصة بإنجاز قنوات التطهير في طور الأشغال ومطلب الانطلاق في مشروع طريق مخادمة، سيدي عمران تم إسداء تعليمات في حينها للشركات من أجل تدارك ومعالجة الوضع بصفة مستعجلة، إلا أنه وبعد تسجيل إبداء مجموعة من المواطنين انشغالات أخرى متعلقة بتنمية المنطقة أوضحت ذات المصالح أن حي مخادمة استفاد في مختلف الميزانيات من عدة مشاريع تم ذكرها، كما أشارت إلى محاولة الاتصال بمختلف الأطراف للاطلاع على انشغالاتهم بدون جدوى.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18328

العدد18328

الأربعاء 12 أوث 2020
العدد18327

العدد18327

الثلاثاء 11 أوث 2020
العدد18326

العدد18326

الإثنين 10 أوث 2020
العدد18325

العدد18325

الأحد 09 أوث 2020