بشار عينة حية

تخفيض فاتورة الاستهلاك إلى 10بالمئة

أجرت « الشعب « لقاء مع  رئيس المجلس الشعبي لبلدية بشار  لمعرفة  رأيه في استغلال الطاقة الشمسية في  بشار  حيث صرح بوزيان عبدلله  في هذا المجال «حول الطاقة الشمسية لضمان  تنمية مستدامة
حيث أبرز أهمية الطاقات المتجددة باعتبارها عاملا أساسيا لتحقيق التنمية المنشودة، وضرورة استغلالها بشكل عقلاني لأنها تعمل على مواجهة تحديات التنمية وهذا  كان على أساس تجربة ميدانية حققتها بلدية بشار بفضل   المؤسسة العمومية نور  بعد أن قامت بإنجاز خمسة مشاريع كانت  مربحة  لصالح البلدية وفي نفس الإطار كما  كان لنا  لقاء مع  المدير التقني للمؤسسة العمومية  نور السيد عماري طاهر   الذي أكد في هذا الخصوص أن نسبة تكلفة استغلا الطاقة الشمسية  أقل بكثير من تكلفة الطاقة النافذة   مركزا على    ترشيد استعمال الطاقات المتجددة تضمن أيضا التقليل من الأضرار و الأخطار التي تواجه البيئة خاصة تلوث الجو، على غرار انبعاث الغازات السامة التي تسبب في تدهور البيئة
 الذي يؤدي إلى ظاهرة التغيرات المناخية. مضيف أن المشاريع الخمسة المنجزة  من طرف المؤسسة  كانت جد مربحة و إذا تم العمل على استعمال واستغلال الطاقة الشمسية  سيكون  تخفض نسبة الفواتير الخاصة بالبلدية أكثر من10 بالمائة  صالح البلدية التي كانت دفع 12 مليار سنتيم لشركة الكهرباء و الغاز في السنة كاستهلالك   حيث  يوجد أكثر من 3 ثلاثة مليار سنتيم كديون على عاتق البلدية  ومن هذا المنطلق أشار المدير التقني لمؤسسة نور  العمومية تعمل من سنة 2016   مشروع كهربة الطرق المزدوجة  حيث تكون مسافة 57 كلم تسير بالطاقة الشمسية  و تعمل المؤسسة على تعممها حتى بالإحياء بالسكانية   و  طلب المدير  التقني بالمؤسسة نور من السلطات العمل على انجاز  مصنع توكل له صناعة الصفائح الفولتية  و الهوائية و البطاريات
واستعمال الطاقات المتجددة يضمن تنمية كما تعمل المؤسسة في السنوات القادمة بإدراج الطاقة الشمسية في الفضاءات العمومية (الحظائر و مواقف السيارات المساحة الخضراء ) و الإنارة العمومية و كذا تعميم التموين بالطاقة المتجددة للعمارات الموجهة للسكن و كذلك  إرشاد الفلاحين إلى استغلال الطاقة الشمسية في السقي و في لقاء مع السيدة  ح نريمان مديرة  تسويق لشركة  لمؤسسة بن يوب للطاقات المتجددة ببشار صرحت  أن إقبال المواطن في الجنوب على استعمال الطاقات المتجددة ( الطاقة الشمسية ) أصبح  كبيرا  من اجل استعمال  و استغلال الطاقات المتجددة لملها من فوائد حتى و إن كان في البداية مكلفة  الثمن أنها مع مرور الوقت تصبح مربحة  وغير مكلفة  وأضافت نريمان  أن المؤسسة أبرمة عقد شركة  مع مركز التكوين المهني  للعمل على تكوين ميداني لشباب الجنوب الراغب في التكوين بهذا الاختصاص حيث قامة المؤسسة بن يوب للطاقات المتجددة  لتزويد الفلاحين بألواح الطاقة الشمسية و مرافقتهم الميدانية  حيث فاق عدد الفلاحين الذين يستعملون الطاقة الشمسية  بولاية بشار و ادرار أكثر من 150 فلاح  و تم كذلك استعملها حتى  بنسبة للبعض السكان في بشار و دائرة الحمر  و كان  لشعب لقاء مع بعض الطالب حيث صرحت الآنسة  إننا  اختارنا اختصاص التكوين في الطاقات المتجددة بعد أن فتحت لنا  مديرية التكوين المهني باب إجراء تكونهم  الميداني  بهذه المؤسسة  و طالبت السيد ح نرمان  المصالح الفلاحة  بمساعدة الفلاحين و ترشدهم  بالولوج إلى استعمال الطاقات المتجددة  لتسير مستثمرتهم  الفلاحية  من اجل خدمة اقتصاد ناجح يخدم المواطن و الدولة 
بشار / جمال دحمان

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018