نصائح لابد منها

كيف يكون طعامنا في عيد الأضحى صحيّا؟

أيام قليلة ويهلّ علينا عيد الأضحى المبارك الذي يتميز بعاداته الغذائية الخاصة، حيث تمتلئ الموائد بما لذّ وطاب من الوجبات التقليدية والمأكولات والحلويات المليئة بالسعرات الحرارية، الأمر الذي يدفع الكثيرين للتخلي عن نظامهم الغذائي المعتاد ويؤدي للعديد من المشاكل الصحية مثل السمنة وضعف الأداء البدني.

فمع التغير المفاجئ في مواعيد وأساليب تناول الطعام خلال إجازة العيد، يعاني الكثيرون من عوارض صحية تنجم عن العبء الكبير الذي يحمله الجهاز الهضمي دون سابق إنذار، وتستنفر أقسام الطوارئ في المستشفيات جميع أجهزتها لاستقبال الحالات الطارئة من التلبك المعوي وآلام المعدة والأمعاء، فضلا عن حالات التسمم الغذائي. لذا، قدّم الأطباء العديد من النّصائح والإرشادات لتلافي تلك المشاكل الصحية أهمها: عدم الإفراط في تناول الحلويات صباح يوم العيد تفاديا لإرباك الجهاز الهضمي وحدوث التلبكات المعوية، مع تجنّب الإفراط في تناول الوجبات الدسمة والتي تسبّب عسر الهضم مثل الأطعمة المقلية والصلصات السميكة والخضراوات والفواكه غير مكتملة النضج، وبعض أنواع البقول ذات القشور السّميكة.
ومن أجل الاستمتاع بالمأكولات الشّعبية في العيد التي تتميز بمذاقها اللذيذ، وطرق تحضيرها المحبّبة لجميع أفراد الأسرة مع الحفاظ على الوزن وعدم التعرض لأي مشاكل صحية، وينصح الأطباء بالاكتفاء بنوعٍ واحد أو تناول كميات قليلة من أكثر من طبق وإعدادها بطرق صحية عن طريق تقليل نسبة السمن أو استبدالها بزيت الزيتون وبكميات قليلة أيضا.
وأيضا ينصح بإزالة جميع الشّحوم من اللحوم وإزالة جلد الدجاج قبل طبخه، والتقليل من تناول اللحوم الحمراء، والتقليل من الملح قدر الإمكان، واستخدام عصائر الفواكه الطازجة، إلى جانب التقليل من استخدام صفار البيض في تحضير الأكلات نظرا لاحتوائه على كمية عالية من الكوليسترول والدهون.
وينصح باستخدام الحليب قليل الدسم والطحين الأسمر، إلى جانب الحرص على تناول الكميات المناسبة والكافية من المياه على مدار اليوم لمساعدة الجسم على أداء وظائفه البيولوجية، وتجنب حالات الإمساك. وتجنّب تناول المشروبات الغازية، حيث تسبّب سوء الهضم واضطرابات في المعدة.
ويجب أن يتزامن ذلك مع ممارسة التمارين الرياضية لمدة زمنية تتراوح من تسعين و120 دقيقة يوميا، ممّا يساعد في تجنب اكتساب وزن زائد.
وينصحون أيضا ذوي الأمراض المزمنة مثل مرضى السكري والقلب وارتفاع ضغط الدم بضرورة الحرص عند تناول الوجبات التقليدية خلال فترة العيد، وعدم الإفراط في تناول الملح والسكريات والنشويات، وتجنّب الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة المقلية، والتقليل من الكافيين، إلى جانب الحرص على تناول وجبات صغيرة ومتنوّعة على مدار اليوم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17574

العدد 17574

الثلاثاء 20 فيفري 2018
العدد 17573

العدد 17573

الإثنين 19 فيفري 2018
العدد 17572

العدد 17572

الأحد 18 فيفري 2018
العدد 17571

العدد 17571

السبت 17 فيفري 2018