علماء النفس:

رمضان جامعة روحية لترويض النفس

أكد الدكتور أحمد شوكة اختصاصي الأمراض النفسية أن الصيام بالعلاوة على أنه فريضة إلا أنه رياضة روحانية تتيح للإنسان فرصة ذهبية لتقوية إرادته، ورفع قوى التحكم في غرائزه وترويض نفسه على عادات خلوقية وخلاقة خلال هذا الشهر الكريم .
وأكد أن الصيام له مردود طيب على الإرادة والإحساس بالذات قائلا : “ عندما يتم الإنسان الشهر بالصيام يحدث لديه الشعور بالزهو والافتخار أنه استطاع أن ينجز شيئا وهو ما يعطي له شحنة نفسية ووجدانية إيجابية تساعده على انجاز أعماله. وأضاف “ إن صيام هذا الشهر الكريم والامتناع عن الغرائز والملذات لا بد أن لا يكون ذريعة للإنسان أن يكون حاد المزاج والطباع بل على العكس تماما بل أن يكون لديه نوع من القدرة على التحكم في ذاته وفي مشاعره ويبدأ في حساب كل كلمة يقولها حتى لو تعرض لمواقف انفعالية وكل هذه جوانب نفسانية وروحانية خاصة بمنظومة الإنسان القادر على صيام الشهر .
واعتبر أن الصيام بجانب أنه عبادة إلا أنه رياضة عقلية لأن الإنسان يتيح لنفسه أن يفكر في حياته ومستقبله وعلاقاته ومنظومة حياته بصفة عامة، وهو ما يعد ترويضا للذات ويعتبر كشف حساب لما أنجزه وما يريد أن ينجزه وهو نوع من التقييم الذاتي والسلوكي خلال هذا الشهر الكريم . كما أنه فرصة كبيرة للاقلاع عن بعض العادات السيئة كالتدخين وخلافه .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18099

العدد18099

الأربعاء 13 نوفمبر 2019
العدد18098

العدد18098

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
العدد18097

العدد18097

الإثنين 11 نوفمبر 2019
العدد18096

العدد18096

الأحد 10 نوفمبر 2019