في دراسة ميدانية أجرتها مؤسسة “ الأقصى “ لحماية المقدسات

آلاف المساجـد تحولـت لكنائـس وخمارات

كشفت دراسة ميدانية أجرتها مؤسسة “ الأقصى “ لحماية المقدسات أن قوات الاحتلال الإسرائيلي هدمت آلاف المساجد والمقابر الإسلامية منذ النكبة وحولت بعضها لكنائس وملاهٍ ليلية ومطاعم وخمارات.وأوضحت الدراسة أن سلطات الكيان الصهيوني تحاول طمس المعالم الإسلامية للمدينة المقدسة من خلال استهداف المساجد والمقابر والمقامات الإسلامية منذ ستة عقود.
ولم تقتصر جرائم الاحتلال على هدم المساجد فقط وطمس معالمها، بل وصلت إلى أنها منعت ترميم بعضها الآخر والإبقاء عليها في حالة يرثى لها.
وتضمنت الدراسة قائمة بعشرات المساجد التي انتهكت سلطات الاحتلال الإسرائيلي حرماتها منذ النكبة، وأوردت سجلاً بالمساجد المحولة إلى كنائس منها المسجد اليعقوبي في صفد، ومسجد ياقوق قضاء طبريا، ومسجد العفولة، ومسجد كفريتا، ومسجد طيرة الكرمل، ومصلى أبي هريرة في قرية يبنى قضاء الرملة.
كما رصدت أيضًا نماذج كثيرة على انتهاك حرمات المقابر، منها مقبرة قرية بيا عدس المهجرة التي لم يبق منها سوى بعض بقايا شواهد قبور بعدما حولت في معظمها إلى موقف للسيارات وممر للمشاة وموضع لحاويات القمامة وسط مستوطنة “هود هشارون” القائمة على أنقاض القرية.
وأوضحت الدراسة أنه في مدينة يافا أنشئت على أجزاء واسعة من مقبرة عبد النبي فندق هيلتون، في حين غطى العشب قرية عمقا المهجرة في قضاء عكا والتي دمرت بيوتها ولم يبق فيها سوى مسجد متداع تمنع السلطات الإسرائيلية ترميمه.
وفي وسط مدينة طبريا تطل مئذنة مسجد السوق أو المسجد العمري المبني في القرن الثامن عشر، والذي تردد عليه عشرات الآلاف من المصلين، واعتلى منبره مئات الأئمة والعلماء، إلى أن أحكمت الصهيونية قبضتها عليه وتركته عرضة للانتهاك، فأصبح مجمعًا للقمامة، وتحول بلدية المدينة دون صيانته.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018