الجفاف ضـرب مناطـق واسعة من القارة السّمـراء

اليـونيسيف تحــذّر من أزمــة غــذاء كـبيرة

الوكالات

أعلنت منظّمة الأمم المتّحدة أنّ أزمة غذاء خطيرة تلوح في أفق مناطق شاسعة من القارة السمراء، وأرجعت الأمر إلى تدني مستويات سقوط الأمطار بشكل كبير هذا الموسم، فيما بلغت أسعار المواد الغذائية بسبب تدني إنتاجية المحاصيل الفلاحية مستويات قياسية.
دقّت منظّمة الأمم المتّحدة للطفولة (يونيسيف) ناقوس الخطر بعد موسم يعدّ الأكثر جفافًا خلال الخمسة وثلاثون عامًا الماضية في إفريقيا، موضّحة أنّ هناك ما يقرب من مليون طفل يعانون من سوء التغذية في شرق وجنوب إفريقيا، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.
وسلّطت صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية الضّوء على النّتائج المترتّبة على الجفاف الذي يطال حاليا القارة السمراء التي تزداد سوء بسبب ظاهرة «النينو» المناخية التي بلغت ذروتها هذا العام ممّا أثّر على النّباتات، وظهرت هذه الظّاهرة متأخّرة شهرين أو أكثر في بعض الدول.
وأدّى موسم حصاد الذرة المصابة إلى زيادة أسعارها في ملاوي بنسبة 73%، وأعلنت بعض الدول مثل ليسوتو وزيمبابوي، بالإضافة إلى بعض المقاطعات الجنوب إفريقية حالة الطوارئ تحسّبًا للكوارث الطّبيعية.
وترى المديرة الإقليمية لليونيسيف في شرق إفريقيا وإفريقيا الجنوبية ليلى جاراجوزلو، أنّ الحكومات تلبّي احتياجات الشعب بالوسائل المتاحة لديها نظرًا لأنّها تواجه حاليًا وضعًا غير مسبوق.
ويواجه الأطفال حاليًا في إفريقيا خطر المجاعة وفقر المياه والأمراض مثل الكوليرا، وتذكر اليونيسيف أنّ سوء التّغذية الخطير هو المسؤول الرئيسي عن وفاة الأطفال دون سن الخامسة على مستوى العالم.
كما دقّ برنامج الغذاء العالمي ناقوس الخطر، معلنًا أن 49 مليون أفريقي في هذه المنطقة سيحتاجون إلى مساعدات غذائية ضرورية خلال الأعوام القليلة الماضية، حيث تخطّت حالات سوء التغذية في مالاوي حاجز الـ 100% في الفترة ما بين ديسمبر 2015 وجانفي 2016.
ومن المتوقّع أن يصل عدد السكان الذين يحتاجون إلى مساعدات غذائية ضرورية في إثيوبيا من 10 مليون إلى 18 مليون شخص في نهاية عام 2016، وتقدّر هذه المساعدات الغذائية بحوالي 87 مليون دولار.
وكشف مكتب المساعدات الإنسانية للأمم المتحدة عن أنّ الدول التي تعاني من الجفاف لن تتعافى إلاّ بعد عامين في حال تحسّن الظروف المواتية لإنتاج محاصيل زراعية جيدة في النصف الثاني من العام الجاري.
وعلى المدى القصير، ينتهي موسم الجفاف في أفريل القادم مخلّفا وراءه خمسة أشهر من الجفاف ممّا سيؤدّي على الأرجح إلى تفاقم الوضع قبل نهاية العام.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17497

العدد 17497

الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
العدد 17496

العدد 17496

الإثنين 20 نوفمبر 2017
العدد 17495

العدد 17495

الأحد 19 نوفمبر 2017
العدد 17494

العدد 17494

السبت 18 نوفمبر 2017