ماشتا هلا الغلث نالفن اق غور نالثورث

اوسماون ني مقرانن قي التاريخ بعذن اف طيطاوين ان لجيال

سميرة لخذاري

هرثوش الثورت نتمورث النغ هتراجا قي الحق انس قي الثقافة ذالفن، ماشتا ألان لحروف لاباس اق غورن هياي اثولاين فالثورثاي امقرانت، اواي يلا سق سقاس امزوارو ان هيللي، بالخصوص اق غور نالسينما، ماني نجحن افاننن ندزاير ايذ ان هييض ذي برانين فتمرث.
والحاشت اقلان هرثوس غر واسا هقور او هتيلي كي كل مناسبة نالتريخ النغ نيهنين لفلام امزويرا اقلان انقد انيني حفظنهن اقلان خزرن، عناهي همورث النغ او غرسش اخفاون اذ وسماون اقلان اذقدن ايقن الانتاجاث ذيثرارن اق غورن نالفن، مانك سق غور اذكرفن اوسماون هياي ايذ نالتاريخ نتمورث، او سق غور ايشت اذحافظن فالكنزاي امقران يلان حسدن فلاس الدول خير الله همورث ندزاير.
او مانك اورنتوثلايش كان فالسلبي اور نتتوتش الانتاجات يلان اسعلان الثقافة ذالفن نتمورث النغ قي الدول او قي المناسباث تيمقرانن اتشاركن ذيس اوسماون ذيموقرانن نالسينما قي العالم،مبلحق افنان ادزيري يتعاش من داخل نتمورث انيغ برانس غرس الغيرة تامقرانت فالتاريخ النغ، او سرقن اق سقاسن هياي انقورا لفلام اتوثلاين فالدور امقران اقلان ايرارنث امجاهدن قي الثورث، اسيسن الفيلم ان «مصطفى بن بولعيد»، واي يلان ينا ويأكد افغناي ندزاير اس وسماون ني مقرانن، يلان الان ذي مزيانن يعني ذالشباب لكين اخفاون انسنا لان ثقلن، او حوسن مانك اذيقن مانك اتيتي انفوث ان هيللي الى هاروانسن انيغ لجيال اقلان بعذسن، ماشتا الشياي يلا اف لحساب ان لحيات انسن.
بلا مانتو الفيلم اقلان اث اق بريذ انس مانك اذييلي ازاث نالجمهور، يتخوصا اوسم ذامقران ارني قي الثورث نتمورث النغ، ا ونتا العقيد لطفي، يلان اث يتصور ذيس المخرج احمد راشدي، ذالفيلم ن «الامير عبد القادر»، اقلان انقد انيني بلي اث يوسيد ذيمثوخر ، بالخصوص او الدور نالامير يلا ازاث نالثورث اننوفمبر.
ماشتا الان المجهوداث ام ساي يلان يتخوصان الثورث ندزاير لكين لنيني بلي اهن اذروسنت، الثور ثان نوفمبر اورذيسش كان مصطفى بن بولعيد، انيغ العقيد لطفي،لكين اوسماون راهن خير الله اسيسن اقلان اموثن قي الثورث ذيشهيدن او اسيسن اقلاناموثن اورن ان هيللي، او اسيسن اقلان يريوش يدر. واذيقيم انشاذ نتموسني نالسباث اقلان اورن نوغابي ان وسماون ذيمقرانن قي التاريخ نتمورث النغ وليش كان يلان غرس العلاقة ايذ نالثورة فالفن ذي فاسن ني فنان ذيمثقفن يلا غرما اننفض لغبار فلاسن.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18270

العدد18270

الجمعة 05 جوان 2020
العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020