آزارث آغ هقور سزيث نوزمور ذالدوا ذا رباني

سعاد بوعبوش

غير آيدياس المشتا ،سوسمطت نلحال أنس ، أداسن لمراض ،و سلخص الزكمان و الغراجم ، ماني تولان أوذان غل لعوايذ أنلجدود باش أداوينيت آم  التيزاناث ،و آوجدن آزارث آغ هقور و هثلاخسا ذي الزيث نوزمور باش آسعذان المشتى ذي الرحبث.

آزارث آغ هقور و آغ هتلحسا ماشي ذي الماكلث برك ، باص ثاني ذالدوا يحلى بوها ، ماني تولاّن أوذان غرس و تلاقان فلاّس ذي بوها لمراض ، خطراش يوثلاي فلاس ربي ذي الكثاب أنس و يسيغ إي بو ناذم جاران ني فاسن أنس الدواء، و بلا نتّ بلي الزيث نو زمور هوسيد سغ سطّا ثي مباراكث ماك يوسيد ذي القران.
ويدواى آزارث آغ هقور سزيث نو زمور بوها نلمراض ولوجاع ، ماني يحلى إي ذمارن و أزكمان لغراجم ، و حتى إيغسان نذراري باش أكبرن مليح و يحلى إي نفخ نوحدار و أيول و هي شيانث خطراش آغ با يشيهن آيروى و يسيغاس بوها نلقدر باش آيسعدا آس أنس .
و تقنيت الخالاث من بعد ما أسقارنت آزارث أغ نبذو و أرذنيهن و آفورنيت و من بعد أسرسنيت ذي بلاّرث هشور سزيث نوزمور و هها تقيم أمانث باش أيموص الزيث ذين ،و من بذ آبذان تشنيث دايما في الفراغ غير ما ذكرن سوغ تكي .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018