رسالة المدرسة

بقلم أمينة جابالله



إلى كل التلاميذ الأعزاء وإلى كل طاقم التربية الأفاضل .. بكل حب ومودة أرحب بكم في بيتكم الثاني، البيت الذي انتظركم بعد عطلة الصيف ليقدّم لكم كل وسائل الراحة لتتمّ عملية التدريس والعمل التربوي بنجاح.
تلاميذي الأبطال.. أحيي فيكم نجاحكم وانتقالكم من سنة إلى أخرى و لاسيما التلاميذ الذين تعثروا في العام المنصرم ولم يقعدهم الرسوب عن خوض غمار التحدي لهذا العام.. فكلّكم بالنسبة إليّ مشروع تلميذ ناجح قادر على تحقيق نتائج تخوله للتقدم والاستمرار في مسيرة النجاح التي تخطى جزءا منها الأعوام السابقة وذلك بفضل العمل المتواصل والتفاعل البَنّاء بين ما يقدمه لكم المعلم والمواد الدراسية ذات المنهج الهادف.
إلى كل المعلمين والمدراء و عمال التربية بمختلف المهام الأفاضل.. كما جرت العادة من كل عام تنتظركم المهمة النبيلة ذاتها والتي تتمثل في احتواء التلاميذ من كل الجوانب.. احتواء تربوي وتعليمي ومعرفي واجتماعي..
الاحتواء الذي يُمكِن التلاميذ من صقل المعارف والمعلومات المقدمة من خلال البرنامج الدراسي.. الرامي في نهاية العام إلى استيعاب المواد التي تتفاوت درجاتها من تلميذ إلى آخر..
والتي أتمنى أن تتداركوا الأخطاء التي وقعت الأعوام المنصرمة كي لا تتكرر.. وأقصد هنا مرافقة التلاميذ الذين يجدون صعوبة في الفهم و التحليل والتركيز..وهم ليسوا بقلة.
فأمانة أن تشجعوا كل تلميذ في كل عمل يقوم به.. ولم لا تبادروهم في أول يوم دراسي بهدية بسيطة كبطاقة تحفيزية تحمل اسم أنت البطل .. عزيزي التلميذ
ثق بنجاحك ..فأنا سأكون دوما بجانبك.
عام دراسي موفق

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018