مبروك لأقلام بلادي

بقلم أمينة جابالله

المشاركة في أي سباق يجعلك تحرص على الوصول إلى المرتبة الأولى بكل ما أوتيت من قوة، وإن لم ترض عن نتيجتك اليوم أكيد ستحثك الإرادة على تكرار التجربة لأنّك تستحق أن تنال ما يرضيك من المراتب الأولى..
فمن سباق القلم والقراءة هذه المرة الذي فاز فيه ٢٧ متنافس من بين عدد كبير من المشاركين يجعلنا نقف بجانبهم، وننوّه بأعمالهم التي ستظل خالدة في صفحات الابداع الجزائري، والتي ستضرب لنا موعدا آخرا في العام المقبل بإذن الله..وفي انتظار أسماء جزائرية لتلاميذنا نقول للجميع هنيئا لنا بأقلام بلادنا، هنيئا لكِ بأولادك يا بلادي يا جزائر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020
العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020
العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020