بمشاركة أكثر من ألف 253 تلميذ عبر الوطن

مسابقة أقلام بلادي..صناعة الأدب بأنامل فتية

من تجربة الكتابة والقراءة خوض غمار التحدي والمنافسة تجلّت أروع أقلام لأروع أطفال في شهر الثورة المجيدة، بأبهى حلة وأجمل نتيجة..إنّها أنامل تلاميذ الجزائر الذين زيّنوا الطبعة الأولى لمسابقة أقلام بلادي التي تمخّضت عنها أسماء فتية في عالم الكتابة والقراءة.
بلغ عدد التلاميذ المشاركين في هذه الطبعة إلى 253412 تلميذ، ممثلين لجميع ولايات الوطن، وفاز 27 تلميذا، 56 بالمائة منهم من الطور الابتدائي و32 بالمائة من الطور المتوسط و12 بالمائة من الطور الثانوي.
كانت الأعمال المقدّمة باللّغات الثلاث العربية والأمازيغية والفرنسية التي لاقت الإعجاب والإشادة والتشجيع، حيث أعربت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غربيت في كلمتها التي ألقتها في الحفل الختامي بدار أوبرا الجزائر بوعلام بسايح عن امتنانها واعتزازها وافتخارها بكل المشاركين، وحثّت المؤسسات التربوية على فتح باب الإبداع للتلاميذ، وهذا وفق ما اتخذته الوزارة الوصية من مجموعة إجراءات لإثراء الملكية المدرسية وفق المرجعية الثّقافية الجزائرية التي تليق بها.
كما نوّه وزير الثقافة عز الدين ميهوبي بكل المشاركين والمهتمين بالفضاء الإبداعي في توسيع الأعمال المقدمة وتحويلها إلى كتيبات تتغنّى بحب الوطن، وبشخصيات جزائرية سواء كانت تاريخية وفنية وعلمية، والتي قدّمت للإنسانية أجمل رسالات السّلام.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020