أسقاز ذمربوح

بقلم أمينة جابالله

كلنا جزائريون و بأمازيغيتنا نفتخر هو شعار أبدي عانق تاريخنا الحافل بالبطولات و سيظل العنوان الرسمي للأجيال المتعاقبة .
عزيزي الجزائري الصغير
يعد الاحتفال بالسنة الأمازيغية من كل عام من أرقى صور التضامن و التكافل و أجملها لأنه يحمل البعد الواسع لموروثنا المتجذر فينا
فالاحتفال يرمز إلى انتمائنا لصرح قوي لا و ولم ولن يندثر من الوجود وكيف لا وهو بمثابة الدم الذي يسري في عروقنا ..وبمثابة الهواء الذي نتنفسه و بمثابة الحياة التي تنبض بها افئدتنا وبمثابة العلَم الذي لن ينكس أبدا.
فلك أن تستقي من «يناير»معاني القوة الحقيقة التي تهدف لبناء الأمة و التي ستظل شامخة بين أيادي أمينة .
واجعل هذه العبارة في كل لحظة نصب عينيك :»الجزائر أمازيغية عربية أولا الجزائر أمازيغية عربية ثانيا الجزائر أمازيغية  عربية للأبد».
وأسقاز أمقاز يا ولاد بلادي لعزاز .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18270

العدد18270

الجمعة 05 جوان 2020
العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020