أنا أنتمي إليكم..أنا الطفل المصاب بالتوحد

جابالله أمينة

نعم الناس مختلفون ..فبعضهم لهم شعر أسود و بعضهم لهم شعر أشقر و بعضهم طويل و بعضهم قصير..و بعضهم يحتاج لارتداء نظارة كي يبصر ..و هناك من يحتاج إلى من يرافقه أثناء سيره لأنه يجلس على كرسي متحرك..و أنا مصاب بالتوحد..فالتوحد لا يجعل شكلي مختلف عن الآخرين و لكن يجعل دماغي يعمل بشكل مختلف..فأنا أواجه صعوبة في الكلام و في التفاعل و اللعب مع الآخرين و لاسيما أثناء تعاملي مع الحواس ..فمثلا حدائق التسلية و الأصوات المنبعثة منها أنا أجدها عالية و مزعجة جدا بالنسبة لي ..لهذا أنفعل و أتضايق و أحيانا تكون تصرفاتي مخيفة أو غريبة أو مضحكة..،
لكن بالرغم من اختلافاتنا فكلنا نحتاج للاحتواء و الحب ..فبالحب و الاحتواء لا نختلف.
أنا هُنا أتحدث إليكم. اسمعوني بكل الحب، اصغوا لأمنياتي، كونوا داعمين لمسيرة نجاحي.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020