روميساء هوام

في رسالتها لرئيسة وزراء نيوزلندا: نبيّنا محمد | أنجع قدوة عالمية.. لن تتكرّر ولن تغيب

بقلم أمينة جابالله

بهويّة جزائرية عربية وأمازيغية توحّدت الرّسائل الموجّهة لأبطال الأطفال في مسابقة وطنية تنافس فيها ثلّة من تلاميذ المدارس عبر مختلف المؤسسات التربوية في القطر الجزائري. وكانت الجائزة للطّفلة روميساء هوام ذات 11 عاما، رسالتها كانت موجّهة لرئيسة وزراء نيوزلندا عرفانا لمواقفها النبيلة تجاه الجالية المسلمة، فاستدلّت في كلماتها المعبّرة عن القدوة المبعوثة للعالم بأسره المتمثلة في النبي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، الذي علّم البشرية أصول السلم والسلام والأمن والأمان، واحترام كل الأجناس ونصرة المظلوم واتباع الحق ونشر المحبة والوئام.
فما يسعنا إلا أن نقول كما جاء في نادي الجيش الجزائري حيث وصفوا الأعمال باختصار: «ما أكبر بعض الصغار».
مزيدا من التّألّق يا أيّها الأطفال الأبطال.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18270

العدد18270

الجمعة 05 جوان 2020
العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020