أطفالنا البدو الرحل نحن معكم

بقلم أمينة جابالله

سلامنا الحار إلى تلك الفئة التي ليست بالقليلة والمنتشرة عبر مختلف المناطق الداخلية للوطن منها السهبية و الجبلية ,لاسيما الصحراوية أين تعيش مع أسرها في ظروفا مناخية قاسية ناهيك عن الأوضاع المزرية التي لا يعرفون بديلا عنها عبر كل الفصول أين ألفوا استقبال و توديع السنوات بنفس وتيرة المعيشة التي تتكرر أحداثها في واقع لم يبتسم لهم و لم يرمقهم بنظرة اهتمام كفيلة بتخفيف وطأة ريح المعاناة التي يحلمون بإبعادها عن شمعة الأمل ليتسنى لهم العيش كبقية أبناء الوطن. فلكل من يريد رسم السعادة على أطفالنا البدو الرحل الطريق معروف و الوِجهة إليهم ليست صعبة المعالم..فزيارة تفقد خفيفة واحدة ستوضح مالم نسمع أو نرى عنهم ..
فأطفالنا البدو الرحل جزء منا وحقهم علينا هو إسداء واجبنا نحوهم ونحن معهم حيثما كانوا وحيثما تواجدوا على أرض الجزائر الطاهرة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18098

العدد18098

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
العدد18097

العدد18097

الإثنين 11 نوفمبر 2019
العدد18096

العدد18096

الأحد 10 نوفمبر 2019
العدد18095

العدد18095

السبت 09 نوفمبر 2019